أخبار
أخر الأخبار

غارات سورية -روسية تضرب المسلحين “التركستان” و”الألبان” شمال اللاذقية

شنّت طائرات سلاح الجو السوري الروسي المشترك، غارات مركزة استهدفت مواقع مسلحي "الحزب الإسلامي التركستاني" و"جماعة الألبان" الجهادية بريف اللاذقية الشمالي.

غارات سورية -روسية تضرب المسلحين “التركستان” و”الألبان” شمال اللاذقية

شنّت طائرات سلاح الجو السوري الروسي المشترك، غارات مركزة استهدفت مواقع مسلحي “الحزب الإسلامي التركستاني” و”جماعة الألبان” الجهادية بريف اللاذقية الشمالي.

وأفاد مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن سلسلة من الغارات الجوية ضربت مواقع استراتيجية للجهاديين في منطقة “جبل الأكراد” بريف اللاذقية الشمالي خلال الساعات الأربعة وعشرين الماضية، وذلك بعد أن رصدت طائرات الاستطلاع تحركات للمسلحين أثناء قيامهم بنقل معدات وذخائر نحو مقرات تتخذ كغرف عمليات لهما.

وأضاف المصدر أن الغارات دمّرت مقراً كان يتحصن به جهاديو “التركستاني” و”الألبان”، ما أدى إلى مقتل وإصابة ما لا يقل عن /25/ عنصراً منهم، مبيناً أن الفصيلين يتحالفان مع بعضهما في شمال اللاذقية نظراً لتقارب عقيدتهما الجهادية التكفيرية المتطرفة، إضافة إلى ولائهما المشترك للقومية العثمانية.

وأوضح المصدر أن مسلحي “التركستاني” ينتمون للأقلية “الأويغورية” الصينية التي تنحدر من جذر تركي، فيما يدين مسلحو “الألبان” بولاء عرقي لـ “أنقرة”، حيث رعت تركيا خلال سنوات الحرب في سورية، نقل هؤلاء التكفيريين وتسليحهم وإمدادهم بالذخائر، فقاموا بعمليات ضد الجيش السوري، إضافة لاستهدافهم منشآت مختلفة مثل “محطة زيزون” الكهربائية عبر تفكيكها وسرقة معداتها.

يذكر أن الفصائل التكفيرية في الشمال السوري ومن ضمنها “التركستاني” و “الألبان”، كانت رفضت الالتزام باتفاق خفض التصعيد ووقف إطلاق النار، واستمرت بخرق الاتفاق بشكل مستمر، تزامناً مع التحضير لهجمات جديدة ضد نقاط الجيش السوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق