أخبار
أخر الأخبار

مصادر “مركز سورية للتوثيق” تكشف تفاصيل الاجتماع الروسي- التركي في عين عيسى

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر خاصة أن اجتماعاً بين مسؤولين روس وأتراك، عقد أمس في قرية "الشركراك" قرب ناحية "عين عيسى" بريف الرقة الشمالي.

مصادر “مركز سورية للتوثيق” تكشف تفاصيل الاجتماع الروسي- التركي في عين عيسى

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصادر خاصة أن اجتماعاً بين مسؤولين روس وأتراك، عقد أمس في قرية “الشركراك” قرب ناحية “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي.

وأوضحت المصادر أن الاجتماع شهد إصراراً تركياً على انسحاب “قسد” من “عين عيسى” مقابل وقف الهجمات تجاه المنطقة، إلا أن مسؤولي الجانب التركي وعدوا الطرف الروسي خلال الاجتماع أنهم سيوقفون عملياتهم مؤقتاً لحين الحصول على رد من “قسد” حيال المطالب.

وسبق للجانب الروسي أن قدّم مقترحاً لـ”قسد” يقضي بتسليم المنطقة للجيش السوري لحمايتها من التوغل التركي، إلا أن “قسد” لم توافق على ذلك، وسط تصاعد احتمالات سقوط المدينة بيد القوات التركية والفصائل الموالية مع تزايد هجماتهم الميدانية.

وذكر مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القصف التركي على قريتي “جهبل” و “مشيرفة” شرقي “عين عيسى”، تجدد بعد الاجتماع مع المسؤولين الروس، حيث لم يلتزم الأتراك بوعودهم، كما شهدت المنطقة اشتباكات بين “قسد” ومسلحين من فصائل “أنقرة”.

بدورها أصدرت “قسد” اليوم بياناً أعلنت فيه أن عناصرها تمكنوا من التصدي لهجوم شنته الفصائل المدعومة تركياً على قرية “مشيرفة”، مشيرة إلى الاشتباكات أدت إلى مقتل /7/ من عناصر الفصائل وإصابة /3/ آخرين بجروح دون أن تذكر أي خسائر من جهتها.

وفيما تتزايد الضغوط الشعبية على “قسد” لتسليم “عين عيسى” للجيش السوري لحمايتها من الهجمات التركية، فإن مصادر مقربة من “قسد” تحدثت عن تلقيها وعوداً من القوات الأمريكية بمساعدتها ومنع الطيران التركي من التحليق في سماء المنطقة مقابل عدم تسليمها للجيش السوري.

لكن المصادر أبدت تخوفها من تكرار سيناريو “تل أبيض” و “رأس العين” حين انسحبت القوات الأمريكية وتركت “قسد” وحدها تتلقى الهزيمة أمام الهجمات التركية، الأمر الذي يبدو أنه سيحدث في “عين عيسى”، في حال واصلت “قسد” تعنتها ورفض للمقترح الروسي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق