أخبار
أخر الأخبار

حادثة اغتيال جديدة تطال مسؤولاً في “قسد” بريف دير الزور

نقلت مصادر "مركز سورية للتوثيق" خبر مقتل الرئيس المشترك لما يسمى "مجلس قرية الكبر" التابع لـ "قسد"، وذلك عبر عملية اغتيال نفذتها جهة مجهولة عبر زرع عبوة ناسفة في سيارته بريف دير الزور.

حادثة اغتيال جديدة تطال مسؤولاً في “قسد” بريف دير الزور

نقلت مصادر “مركز سورية للتوثيق” خبر مقتل الرئيس المشترك لما يسمى “مجلس قرية الكبر” التابع لـ “قسد”، وذلك عبر عملية اغتيال نفذتها جهة مجهولة عبر زرع عبوة ناسفة في سيارته بريف دير الزور.

وبينت المصادر أن المسؤول المدعو “محمد خلف النجم”، قتل إثر انفجار سيارته أمام بلدية قرية “الكبر” يوم الثلاثاء، بسبب العبوة الناسفة التي كانت مزروعة أسفلها.

ولم تتبنى أي جهة مسؤوليتها عن اغتيال رئيس “المجلس”، إلا أنه تم ربط الحادثة بالعمليات التي تمت مؤخراً مستهدفةً عدة مسؤولين في “قسد”، وسط اتهامات توجه لـ “حزب العمال الكردستاني” بوقوفه خلفها، لإفشال المحادثات التي كانت تجري بين الأحزاب والأطراف الكردية.

ومن آخر الاغتيالات للمسؤولين الأكراد في سورية مؤخراً، عملية اغتيال مستشار “مجلس دير الزور المدني” التابع لـ “قسد”، المدعو “داود حاج علي”، الذي قتل نتيجة انفجار عبوة ناسفة بالقرب من سيارته، سبقها محاولة اغتيال نائب “المجلس المحلي للدرباسية” الذي تعرضت سيارته للحرق عقب تنفيذ مسلحين مجهولين هجوماً عنيفاً بالأسلحة الرشاشة على مقر “المجلس الوطني الكردي” في مدينة الدرباسية شمال الحسكة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق