أخبار
أخر الأخبار

“النصرة” تستولي على مركز لرعاية الأيتام وتواصل حملات الاعتقال في إدلب

أفادت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق"، أن مسلحي "جبهة النصرة" في إدلب استولوا على مركز لرعاية الأيتام في مدينة "سلقين" غربي إدلب.

“النصرة” تستولي على مركز لرعاية الأيتام وتواصل حملات الاعتقال في إدلب

أفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن مسلحي “جبهة النصرة” في إدلب استولوا على مركز لرعاية الأيتام في مدينة “سلقين” غربي إدلب.

وأوضحت المصادر أن مسلحي “النصرة” طردوا نحو /100/ طفل يتيم من مركز “الجنان” لرعاية الأيتام بالإضافة إلى طرد جميع العاملين فيه، وأقفلوا أبوابه وصادروا كافة محتوياته.

وذكرت المصادر أن جميع المعدات اللوجستية في المركز تم جمعها عبر تبرعات فردية دون دعم من أي منظمة محددة، فيما لم تتبيّن أسباب اقتحام مسلحي “النصرة” للمركز والاستيلاء عليه.

وفي سياق انتهاكاتها المستمرة، أقدمت “جبهة النصرة” أمس على اعتقال نحو /20/ شخصاً من مدينة “معرة مصرين” بريف إدلب ووجهت لهم تهمة الدعوة للمصالحة مع الحكومة السورية، إضافة إلى اعتقالها المصور الصحفي “عبد الفتاح الحسين” عند حاجز “الغزاوية” بريف حلب الغربي، حيث قالت أن ذلك يعود لاتهامات أمنية سابقة موجهة إليه.

في المقابل أفرجت “النصرة” عن “أبو الحسن الجسري” أحد قياديي تنظيم “حراس الدين” المدرج على قوائم الإرهاب الدولي وذلك بعد اعتقال دام نحو /40/ يوماً دون توضيح سبب إطلاق سراحه.

يذكر أن “النصرة” تستمر في ارتكاب مختلف أنواع الانتهاكات بحق المدنيين في إدلب وريف حلب، من اعتقالات وخطف وسرقة وفرض للإتاوات، إضافة إلى عمليات الإعدام التي تنفذها خارج إطار القانون.

“النصرة” تستولي على مركز لرعاية الأيتام وتواصل حملات الاعتقال في إدلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق