أخبار
أخر الأخبار

جيفري يحذر “قسد” من /4/ خطوات قاتلة ويدعوها لإبقاء تواصلها مع دمشق

وجّه المبعوث الأمريكي السابق إلى سورية "جيمس جيفري" تحذيرات لـ"قسد" من ارتكاب /4/ أخطاء قد تنهي وجودها في مناطق الجزيرة السورية.

جيفري يحذر “قسد” من /4/ خطوات قاتلة ويدعوها لإبقاء تواصلها مع دمشق

وجّه المبعوث الأمريكي السابق إلى سورية “جيمس جيفري” تحذيرات لـ”قسد” من ارتكاب /4/ أخطاء قد تنهي وجودها في مناطق الجزيرة السورية.

وفي مقال كتبه “جيفري” لـ”مركز ويلسون للأبحاث” حيث يعمل رئيساً لبرنامج غرب آسيا، اعتبر “جيفري” أن هناك /4/ خطوات يجب على “قسد” تجنبها للحفاظ على وجودها، مبيناً أن هذه الخطوات المحرّمة هي: قطع شحنات النفط عن دمشق، أو إعلان الحكم الذاتي والانفصال عن سورية على غرار ما جرى في إقليم “كردستان العراق” قبل سنوات، أو تعزيز العلاقات مع حزب “العمال الكردستاني” أو شن هجمات ضد تركيا انطلاقاً من الأراضي السورية.

وأوضح “جيفري” أن اتخاذ “قسد” أيّاً من هذه الخطوات الأربعة يمكن أن يؤدي إلى ضربات مضادة تستهدف وجودها واعتبر أن عليها الحفاظ على تواصل مع الحكومة السورية، معترفاً أن “قسد” وبدون دعم أمريكي أو في حال انسحاب القوات الأمريكية، فمن غير المحتمل أن تحافظ على تماسكها، كما سيكون من الصعب عليها مواجهة “داعش” بسبب غياب الغطاء الجوي وفقدان مصداقيتها بين أبناء المنطقة من القبائل العربية.

وعن ملف حقول النفط السورية، بيّن “جيفري” أن “قسد” تسيطر على حقول النفط ويبلغ الإنتاج نحو /100/ ألف برميل يومياً، مضيفاً أن جزءاً من هذا الإنتاج يستهلك في مناطق الجزيرة السورية، فيما يتم بيع بعضه لمختلف الجهات المحلية بما فيها للحكومة السورية عبر وسطاء، الأمر الذي يدرّ مئات ملايين الدولارات سنوياً تتدفق لصالح “قسد” والأجهزة المرتبطة بها.

أما عن موضوع “داعش” فرأى “جيفري” أن “قسد” لن تستطيع التعامل مع التنظيم إذا انسحبت القوات الأمريكية، وتقدّم الجيش السوري والقوات الروسية، مضيفاً أن “قسد” تحتاج إلى دعم مباشر محدود بالتدريب والسلاح، لكنها تعتمد بشكل رئيسي على الضربات الجوية الأمريكية ضد “داعش”، إضافة لحاجتها إلى دعم دبلوماسي أمريكي لحمايتها من ضغوط دمشق وأنقرة وموسكو، التي تهدف لإضعافها أو إنهاء سيطرتها على مناطق الجزيرة السورية.

يذكر أن “جيفري” شغل منصب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية خلال السنوات الماضية، واطّلع بشكل دقيق على تفاصيل الملف السوري لا سيما العلاقة الأمريكية مع “قسد” والتحالف ضد “داعش”، والوجود العسكري الأمريكي في سورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق