أخبار
أخر الأخبار

محاولات من “النصرة” لرفع اسمها من قائمة الإرهاب الدولي

كشف تقرير صحفي أمريكي عن محاولات أجراها تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي لتقديم نفسه على أنه جماعة معتدلة، مشيراً إلى أن تواصلاً حصل بين التنظيم وأمريكا سعياً لشطب اسم "النصرة" من قائمة الإرهاب الدولي.

محاولات من “النصرة” لرفع اسمها من قائمة الإرهاب الدولي

كشف تقرير صحفي أمريكي عن محاولات أجراها تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي لتقديم نفسه على أنه جماعة معتدلة، مشيراً إلى أن تواصلاً حصل بين التنظيم وأمريكا سعياً لشطب اسم “النصرة” من قائمة الإرهاب الدولي.

ولفت التقرير الذي نشره موقع “المونيتور” إلى أن محاولات التنظيم باءت بالفشل، بعد أن قامت واشنطن مؤخراً بتصنيف “النصرة” ضمن “الجهات ذات الاهتمام الخاص”، بشأن انتهاكاتها لحقوق الإنسان.

وأوضح التقرير أن تصنيف الولايات المتحدة مع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لـ “جبهة النصرة”، (التي تعمل تحت مسمى هيئة تحرير الشام)، كمنظمة إرهابيّة، حطّم آمالها بإزالة اسمها من قوائم الإرهاب، رغم كلّ محاولاتها لتحسين صورتها على المستوى الدولي”.

ويلاحظ محللون سياسيون أن خطاب التنظيم الداخلي والخارجي شهدت تغيراً خلال الأشهر الماضية، بما يوحي بأنه يريد إيصال رسالة إلى الغرب”، كما نوه التقرير الصحفي للموقع الأمريكي بأن الولايات المتحدة “يبدو أنها تلقت رسائل من هيئة تحرير الشام، بأنها تسعى لإزالة اسمها من قائمة التنظيمات الإرهابيّة، ورسائل غير مباشرة برغبتها في تحسين صورتها”.

ونقل التقرير عن أحد القياديين في التنظيم الإرهابي قوله: “ربما ذكرت أمريكا ضمنياً قائمة شروط من أجل إزالة اسم الهيئة من قائمة الإرهاب، منها حلّ الجماعة لنفسها وتشكيل كيان جديد تقوده الولايات المتحدة وتدعمه، إلا أن هذا الاقتراح يبدو أنه رفض من قبل الهيئة، ما دفع الولايات المتحدة إلى زيادة الضغط لدفعها نحو اتخاذ الخطوة التالية على هذا الطريق”.

ويرى بعض الخبراء أن نهج “جبهة النصرة” الذي ظهر مؤخراً متمثلاً بضربه الفصائل المسلحة الأخرى المدعومة تركياً، كان عبارة عن رسائل للمجتمع الدولي حول نية التنظيم تغيير صورته وادعاء أنه ذو توجه معتدل، مستشهدين بالاقتتال الحاصل بشكل خاص مع تنظيم “حراس الدين” الذي يعد أحد الفصائل المتشددة، ذو نهج وإيديولوجيا شبيهة إلى حد ما لتلك الموجودة لدى “النصرة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق