أخبار
أخر الأخبار

“النصرة” تجبر أهالي بلدة بريف حلب على إخلائها

أجبر مسلحو تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي أهالي بلدة "الوساطة" الواقعة جنوب "الأتارب" بريف حلب الغربي، على إخلاء منازلهم بشكل فوري، دون توضيح الأسباب، محددةً مدة /24/ ساعة كحد أقصى للقيام بهذا الأمر.

“النصرة” تجبر أهالي بلدة بريف حلب على إخلائها

أجبر مسلحو تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي أهالي بلدة “الوساطة” الواقعة جنوب “الأتارب” بريف حلب الغربي، على إخلاء منازلهم بشكل فوري، دون توضيح الأسباب، محددةً مدة /24/ ساعة كحد أقصى للقيام بهذا الأمر.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “إرهابيي التنظيم أبلغوا الأهالي صباح الخميس بقرار إخلاء البلدة، الأمر الذي رفضه عدد كبير من السكان وخرجوا في اعتصام بساحة البلدة، موجيهن دعوات للمنظمات الدولية بإنقاذهم من التهجير والتشريد الذي يفرض عليهم”.

وأضافت المصادر أن مسلحي “النصرة” استخدموا القوة في تفريق الاعتصام، مع اعتقالهم عدداً من الأهالي الذين رفضوا الخروج من منازلهم، في الوقت الذي رفض خلاله المسلحون تقديم أي توضيح للأهالي الذين تم تهديدهم بالاعتقال في حال لم يخرجوا من منازلهم خلال /24/ ساعة.

أما ما يتم الحديث عنه بين الأهالي، فتمثل في توقعات بأن قرار تهجيرهم من منازلهم يأتي بسبب نية الجيش التركي إنشاء نقطة عسكرية له في المنطقة، كما حصل خلال الشهر الماضي في بلدة “الفوعة” التي أخليت بدورها من سكانها من أجل انشاء قواعد عسكرية للمسلحين والقوات التركية الداعمة لهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق