أخبار
أخر الأخبار

تصعيد جديد واشتباكات على محاور “عين عيسى” بين “قسد” وفصائل أنقرة

تجدد تصعيد القوات التركية والفصائل الموالية لها على محاور شرق ناحية "عين عيسى" بريف الرقة الشمالي والخاضعة لسيطرة "قسد".

تصعيد جديد واشتباكات على محاور “عين عيسى” بين “قسد” وفصائل أنقرة

تجدد تصعيد القوات التركية والفصائل الموالية لها على محاور شرق ناحية “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي والخاضعة لسيطرة “قسد”.

وقال مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القصف التركي تجدد منذ ليلة أمس على قريتي “جهبل” و “المشيرفة” اللتان تبعدان نحو /2/ كم من ناحية “عين عيسى”، باستخدام الأسلحة الثقيلة والقذائف.

وبحسب المصدر فإن القصف التركي طال صباح اليوم الأطراف الشمالية الشرقية لناحية “عين عيسى”، فيما يحاول عناصر “قسد” التصدي لمحاولات التوغل البري التي تنفذها فصائل “أنقرة”، وسط اشتباكات عنيفة بين الجانبين لم تسفر عن أي تغيير بعد في خارطة السيطرة.

ولم تتخذ “قسد” موقفاً حاسماً بعد الاجتماع الروسي التركي حول “عين عيسى”، والذي كان شهد طلباً تركياً بأن تخرج “قسد” من المنطقة مقابل وقف الهجوم عليها، فيما دعا الجانب الروسي “قسد” لتسليم “عين عيسى” للجيش السوري بهدف حمايتها من التوغل التركي، إلا أن “قسد” لم تبدِ موافقتها بعد، كما أنها لم تعلن رفضاً نهائياً لهذا الخيار.

وقال مصدر مطلع لـ “مركز سورية للتوثيق” أن التصعيد التركي جاء في فترة تنشغل بها الإدارة الأمريكية الداعمة لـ “قسد” بعملية انتقال السلطة من “ترامب” إلى “بايدن”، وتحاول أنقرة أن تستثمر هذه الفترة لحصد مكاسب جديدة على حساب “قسد” دون أن تخشى من التدخل الأمريكي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق