أخبار
أخر الأخبار

فصائل أنقرة تواصل حربها على أشجار عفرين

أقدم مسلحون من فرقة "الحمزة" المدعومة تركياً، على اقتلاع عشرات الأشجار في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

فصائل أنقرة تواصل حربها على أشجار عفرين

أقدم مسلحون من فرقة “الحمزة” المدعومة تركياً، على اقتلاع عشرات الأشجار في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن مسلحي “الحمزة” قطعوا أكثر من /750/ شجرة زيتون في ناحية “معبطلي” بريف عفرين من حقول تعود ملكيتها لمدنيين من أهالي المنطقة، وذلك لبيعها كحطب للتدفئة في فصل الشتاء.

وأضاف المصدر أن عناصر فصيلَي “السلطان مراد” و”أحرار الشرقية” قاموا باقتحام حقل زيتون في منطقة “قره جنة”، وقطعوا /130/ شجرة تعود ملكيتها للمواطن “محمد خليل حمو”، إضافة إلى /90/ شجرة من حقل للمواطن “محمد درويش”، حيث أزالوا الأشجار من جذورها وقاموا بتقطيعها وبيعها كحطب للتدفئة في الأسواق.

كما استهدف المسلحون غابة بمنطقة “وادي عرب” في ناحية “جنديريس” بريف “عفرين” تبلغ مساحتها نحو /4/ هكتارات، حيث كانت الغابة مزروعة بأشجار السرو والسنديان حيث قاموا بقطع كامل أشجارها، إضافة إلى قطع كامل أشجار غابة “سعرينجه رسول” قرب “جنديريس”.

مسلحو “فرقة الحمزة” الموالون لأنقرة، أقدموا كذلك على اقتلاع /900/ شجرة زيتون بناحية “معبطلي” بريف “عفرين”، تعود ملكية /300/ شجرة منها للمواطن “محمد شيخ حمود”، و/600/ شجرة للمواطن “أحمد كيفو”، وتم بيع الأشجار كحطب للتدفئة من قبل المسلحين.

يذكر أن انتهاكات القوات التركية والفصائل الموالية لها شملت البشر والشجر، وكل ما يمكنها استغلاله في عفرين، منذ أن سيطرت على المنطقة مطلع عام /2018/، ضمن العملية المسماة “غصن الزيتون”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق