أخبار
أخر الأخبار

قتلى وجرحى في اشتباكات محيط “عين عيسى” بريف الرقة

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف كل من "قسد" والفصائل المسلحة المدعومة تركياً، وذلك خلال اشتباكات عنيفة اندلعت يوم الاثنين في محيط مدينة "عين عيسى" بريف الرقة.

قتلى وجرحى في اشتباكات محيط “عين عيسى” بريف الرقة

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف كل من “قسد” والفصائل المسلحة المدعومة تركياً، وذلك خلال اشتباكات عنيفة اندلعت يوم الاثنين في محيط مدينة “عين عيسى” بريف الرقة.

ونقلت المصادر أن الاشتباكات التي حصلت على جبهات “جهبل” و”المشرفة” و”صيدا” و”معلق”، أسفرت عن مقتل /4/ مسلحين من “قسد” وإصابة /7/ آخرين، مقابل مقتل /6/ مسلحين من الفصائل المهاجمة، مع إصابة /3/ على الأقل بجروح.

وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات تزامنت مع تنفيذ الجيش التركي قصفاً مدفعياً مكثفاً على القرى المحيطة ببلدة “عين عيسى”، نتج عنه وقوع أضرار مادية في بعض المنازل، دون سقوط أي ضحايا مدنيين.

ومع تزايد حدة الاشتباكات الحاصلة في المنطقة، قامت روسيا بتعزيز وحدات شرطتها العسكرية في “عين عيسى”، ضمن جهودها الرامية لحماية المدينة وقطع الطريق أمام المحاولات التركية لاجتياحها، علماً أن الانتشار الروسي يأتي بعد أن رفضت “قسد” تسليم البلدة للجيش السوري من أجل حمايتها، الأمر الذي قوبل بتنديد شعبي وتخوفات من تكرار سيناريو عفرين التي كانت فشلت “قسد” سابقاً في حمايتها.

وصرح مدير مركز التنسيق الروسي في حميميم اللواء البحري “فياتشيسلاف سيتنيك”، حول زيادة عدد وحدات الشرطة الروسية، بأن هذا الأمر يأتي “لتعزيز جهود إرساء الاستقرار في منطقة عين عيسى”، مشيراً إلى أن “البلدة تشهد أوضاعاً غير مستقرة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق