أخبار
أخر الأخبار

عناصر “النصرة” يقتلون مدنياً في ريف إدلب بـ “الشبهة”!

خسر مدني في إدلب حياته، إثر إطلاق عناصر "جبهة النصرة" النار عليه أثناء قيادته لسيارته، لاشتباههم به.

عناصر “النصرة” يقتلون مدنياً في ريف إدلب بـ “الشبهة”!

خسر مدني في إدلب حياته، إثر إطلاق عناصر “جبهة النصرة” النار عليه أثناء قيادته لسيارته، لاشتباههم به.

وبيّن مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن مسلحي “النصرة” لاحقوا مدنياً في قرية “جكارة” شمالي إدلب، والقريبة من الحدود مع تركيا، بعد أن اشتبهوا بأنه ينقل شخصاً مطلوباً لدى “النصرة” نحو الأراضي التركية، وأنه يهرّب مواداً مخدّرة إلى تركيا، بحسب مزاعمهم.

وأضاف المصدر أن سائق السيارة رفض الوقوف لمسلحي “النصرة” ما دفع أحدهم لإطلاق النار عليه، ما أودى بحياته على الفور، فيما تمكّن الشخص الذي كان برفقته من الهرب، بينما انسحب عناصر “النصرة” من المنطقة بعد الحادثة.

ولفت المصدر إلى أن حالة من التوتر عقب الحادثة، سادت في قرية “جكارة” ومحيطها، وسط غضب شعبي عارم من ممارسات “النصرة” وانتهاكاتها بحق المدنيين وسهولة إطلاق عناصرها النار على أي شخص لأقل سبب.

وردت “النصرة” على ذلك بإرسال تعزيزات عسكرية إلى المنطقة ونشر حواجز أمنية مكثفة في محيط القرية وفرض إجراءات مشددة على المارّة عبر تلك الحواجز.

يذكر أن أهالي إدلب كانوا خرجوا يوم الجمعة الماضي بمظاهرات حاشدة أطلقوا خلالها شعارات مناهضة لـ “النصرة” وطالبوا بوقف انتهاكات “النصرة” وجرائمها واعتقالاتها بحق المدنيين في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق