أخبار
أخر الأخبار

قصف تركي بقذائف الهاون يستهدف قرى منبج بريف حلب

قصفت القوات التركية مساء أمس، أراضٍ زراعية في قرىً بريف "منبج" شمالي شرق حلب، ما أدى لأضرار مادية، دون وقوع خسائر بشرية.

قصف تركي بقذائف الهاون يستهدف قرى منبج بريف حلب

قصفت القوات التركية مساء أمس، أراضٍ زراعية في قرىً بريف “منبج” شمالي شرق حلب، ما أدى لأضرار مادية، دون وقوع خسائر بشرية.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القاعدة التركية المتمركزة في بلدة “عون الدادات” أطلقت رشقة من قذائف الهاون، استهدفت خلالها قريتي “عرب حسن” و”المحسنلي” شمال مدينة “منبج”.

وأضاف المصدر أن القصف التركي أدى لوقوع أضرار مادية في حقول زراعية تابعة للقريتين دون أن يتسبب بخسائر بشرية، فيما سادت حالة من الخوف بين سكان المنطقة جراء القصف التركي.

وجاء القصف التركي على محيط “منبج”، بموازاة الاستهداف المتكرر في الآونة الأخيرة لناحية “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي، والتي تحاول القوات التركية والفصائل الموالية لها، انتزاعها من سيطرة “قسد”، فيما يسعى الجانب الروسي لإقناع “قسد” بتسليم المنطقة للجيش السوري حمايةً لها من التوغل التركي المحتمل.

مصادر “مركز سورية للتوثيق” أكدت أمس أن خارطة السيطرة في “عين عيسى” لا تزال على حالها، ولم تقم “قسد” بعد بأي انسحاب من المنطقة أو تسليم للجيش السوري، مشيرة إلى أن تواجد وحدات الجيش اقتصر على نقاط المراقبة المشتركة مع القوات الروسية في محيط المدينة.

يذكر أن مصدراً مطلعاً لـ “مركز سورية للتوثيق” كان سبق وأن تحدث عن تزايد التصعيد التركي في الشمال السوري ضد “قسد” لاستثمار فترة انشغال الإدارة الأمريكية الداعمة لـ “قسد”، بانتقال السلطة من “ترامب” إلى “بايدن”، حيث تحاول أنقرة تحقيق مكاسب إضافية خلال هذه الفترة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق