أخبار
أخر الأخبار

مقرّ لفصيل مدعوم تركياً في إدلب يتعرض لسطو مسلح

تعرّض مقر عسكري تابع لفرقة "الحمزة" المدعومة تركياً للسرقة على يد مسلحين مجهولين لم تعرف هويتهم.

مقرّ لفصيل مدعوم تركياً في إدلب يتعرض لسطو مسلح

تعرّض مقر عسكري تابع لفرقة “الحمزة” المدعومة تركياً للسرقة على يد مسلحين مجهولين لم تعرف هويتهم.

وقال مصدر محلي لـ”مركز سورية للتوثيق” أن مجهولين اقتحموا مقر الفصيل الواقع في قرية “الرامي” بـ”جبل الزاوية” جنوبي إدلب، والخاضعة لسيطرة “جبهة النصرة” بشكل رئيسي، حيث أقدموا على سرقة كافة محتويات المقر من عتاد وذخائر وأسلحة إضافة إلى سيارة للفصيل قبل أن ينسحبوا نحو جهة مجهولة بعد إفراغ المقر من كافة محتوياته.

ولم تعلّق “النصرة” على الحادثة التي جاءت بعد نحو أسبوع من إعلان فصائل “الجبهة الوطنية للتحرير” أنهم ألقوا القبض على عصابة سرقة حاولت السطو على مقر عسكري قرب بلدة “آفس” جنوبي شرق إدلب.

وتبيّن أن العصّابة مكونة من جهاديين أجانب ينحدرون من دول شرق آسيا وأوروبا الشرقية، وقد اعترفوا بأنهم يمتهنون سرقة المقرات العسكرية بناءً على توجيهات قيادي من “النصرة” يقوم بدعمهم وتسليحهم، ويحدد لهم المقرات التي يجب استهدافها بعمليات السطو وفق ما أعلنت الفصائل حينها.

يذكر أن مناطق إدلب تشهد باستمرار نزاعات بين “النصرة” والفصائل الأخرى ضمن معارك السيطرة على النفوذ والتحكم بالمنطقة لنهب مواردها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق