أخبار
أخر الأخبار

استهداف آلية تركية بقذيفة شمال إدلب

استهدف مسلحون مجهولون أمس، آلية عسكرية تركية بقذيفة "آر بي جي"، أثناء مرورها على مفرق "كفريا" بريف إدلب الشمالي.

استهداف آلية تركية بقذيفة شمال إدلب

استهدف مسلحون مجهولون أمس، آلية عسكرية تركية بقذيفة “آر بي جي”، أثناء مرورها على مفرق “كفريا” بريف إدلب الشمالي.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن صوت انفجار دوى بوضوح بالقرب من مدينة “معرة مصرين”، وتبيّن أنه ناجم عن تعرّض آلية تركية لاستهداف بقذيفة، فيما لم يتبيّن حجم الخسائر البشرية والأضرار.

وأضاف المصدر أن القوات التركية والفصائل الموالية لها سرعان ما حضرت إلى المنطقة، وفرضت طوقاً أمنياً بمحيط موقع الحادثة، ومنعت المدنيين أو الناشطين من الاقتراب، وسط تعتيم تام عمّا جرى، في حين لم تصدر وزارة الدفاع التركية أي بيانٍ بشأن الهجوم، كما لم تعلن أي جهة مسؤولية عن استهداف القوات التركية.

الهجوم ليس الأول من نوعه في إدلب، حيث سبق أن تعرضت القوات التركية لهجمات مماثلة خلال الأشهر الماضية، كان آخرها مطلع كانون الأول من العام الماضي حين استهدف مسلحون مجهولون قاعدة تركية بمنطقة “رام حمدان” شمالي إدلب، بصاروخ موجه، ما أدى لإصابة جندي تركي وعنصرين من فصيل “فيلق الشام” المدعوم تركياً كانا يحرسان القاعدة.

وكانت أعلنت مجموعتان مجهولتان في إدلب، الأولى تطلق على نفسها اسم “كتائب خطاب الشيشاني” والثانية “سرية أنصار أبي بكر الصديق”، مسؤوليتهما عن استهداف القوات التركية، خلال العام الماضي، وأصدرتا بيانات عبر الانترنت لإعلان تبنّي الهجمات ضد الأتراك حينها بذريعة رفضهما لقبول تركيا باتفاق خفض التصعيد في إدلب وتسييرها دوريات مشتركة مع القوات الروسية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق