انفوغراف
أخر الأخبار

المبعوث الأمريكي يعرب عن ثقته بعودة الهدوء إلى عين عيسى بريف الرقة

أعرب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية "جويل رايبورن"، عن ثقته بأن جميع الأطراف سترى مصلحتها في تهدئة الأوضاع، والعودة إلى الهدوء في مناطق الجزيرة السورية.

المبعوث الأمريكي يعرب عن ثقته بعودة الهدوء إلى عين عيسى بريف الرقة

أعرب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية “جويل رايبورن”، عن ثقته بأن جميع الأطراف سترى مصلحتها في تهدئة الأوضاع، والعودة إلى الهدوء في مناطق الجزيرة السورية.

واعتبر “رايبورن” أن التصعيد الذي تشهده “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي، يصب في مصلحة تنظيم “داعش”، داعياً جميع الأطراف إلى تخفيف التصعيد، وأضاف خلال تصريحات صحفية، أن التصعيد والمواجهة العسكرية في تلك المناطق لن يؤدي سوى إلى أذية الشعب السوري، والإلهاء عن المهمة الأساسية المتمثلة بمحاربة “داعش” لتعزيز الاستقرار في المنطقة.

وقال “رايبورن” أن بلاده تحاول استخدام أدواتها ونفوذها الدبلوماسي لتخفيف التصعيد في المنطقة، لكنه لفت إلى أنه لا يستطيع التنبؤ بما يمكن للإدارة الجديدة بقيادة الرئيس المنتخب “جو بايدن” أن تقوم به، على صعيد سياستها الخارجية بالنسبة للملف السوري.

وجاءت تصريحات “رايبورن” بعد أن صعّدت القوات التركية والفصائل الموالية لها، من هجماتها وقصفها لمنطقة “عين عيسى” شمال الرقة والخاضعة لسيطرة “قسد”، في محاولة منها لتوسّع جديد في مناطق الجزيرة السورية.

واقترحت روسيا في وقت سابق على “قسد”، تسليم المنطقة للجيش السوري لحمايتها من التوغل التركي المحتمل، إلا أن “قسد” ماطلت في الإجابة على المقترح الروسي، ولم تعلن موقفاً واضحاً تجاهه، وسط مخاوف أهالي المنطقة من تكرار سيناريو عفرين ورأس العين وتل أبيض، حين امتنعت “قسد” عن تسليمها للجيش السوري، وفشلت في حمايتها في الوقت ذاته من الهجمات التركية، ما أدى إلى سقوط هذه المناطق بيد الأتراك، وفرار عناصر “قسد” منها بعد أن تخلّت عنهم “واشنطن”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق