أخبار
أخر الأخبار

الولايات المتحدة تخرج /60/ “داعشياً” من سجون “قسد” في الحسكة

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بتنفيذ المروحيات الأمريكية، عملية نقل عدد من مسلحي تنظيم "داعش" المتواجدين في سجون "قسد" بالحسكة، إلى قاعدتها غير الشرعية في "التنف"، بما يبدو على أنه تجهيز لنقلهم إلى العراق، كما كان حدث مؤخراً خلال عملية سابقة.

الولايات المتحدة تخرج /60/ “داعشياً” من سجون “قسد” في الحسكة

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بتنفيذ المروحيات الأمريكية، عملية نقل عدد من مسلحي تنظيم “داعش” المتواجدين في سجون “قسد” بالحسكة، إلى قاعدتها غير الشرعية في “التنف”، بما يبدو على أنه تجهيز لنقلهم إلى العراق، كما كان حدث مؤخراً خلال عملية سابقة.

ونوهت المصادر بأن عملية إخراج إرهابيي “داعش” من السجون، كانت هذه المرة بعدد كبير، حيث تم نقل /10/ من المسلحين المحتجزين بسجن “البلغار” شرق “الشدادي”، و/50/ آخرين من سجن الثانوية الصناعية في مدينة الحسكة.
وأوضحت المصادر أن من بين الإرهابيين الذين أخرجتهم الولايات المتحدة، مسؤول عن تصنيع العبوات الناسفة يلقب بـ “أبو البراء”، وآخر مختص بتصفيح وتفخيخ السيارات يدعى “خرفان جدوع”.

وأشارت المصادر إلى أن “سبب إخراج هذا العدد الكبير من الإرهابيين، مازال أمراً غير معروف، ويثير التخوفات ذاتها التي ظهرت عقب قيام أمريكا خلال الشهر الماضي بنقل /3/ قياديين من التنظيم إلى العراق، بعد أن أخرجتهم من سجون قسد أيضاً”.

وأثارت عملية نقل المسلحين الأخيرة، تساؤلات عديدة حول مصير هذا العدد الكبير البالغ /60/ إرهابياً، وأين هي وجهتهم، وسط تخوفات من نية أمريكا استخدامهم لعمل إرهابي، وخاصة أن مجريات الحرب السورية كشفت زيف الادعاءات الأمريكية بمحاربتها التنظيمات الإرهابية، وأثبتت أنها واحدة من الجهات التي أنشأت وقدمت تسهيلات ودعم لتلك التنظيمات، بما فيها “داعش” الذي استخدم كذريعة أمريكية للتدخل في سورية والعراق أيضاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق