أخبار
أخر الأخبار

وفاة طفل جراء انفجار في أحد مخيمات غرب حلب

فقد طفل حياته خلال ساعات اليوم الأربعاء، متأثراً بجراح كان أصيب بها يوم أمس، جراء انفجار وقع داخل خيمة أسرته، في مخيم للنازحين بريف حلب الغربي.

وفاة طفل جراء انفجار في أحد مخيمات غرب حلب

فقد طفل حياته خلال ساعات اليوم الأربعاء، متأثراً بجراح كان أصيب بها يوم أمس، جراء انفجار وقع داخل خيمة أسرته، في مخيم للنازحين بريف حلب الغربي.

وقالت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن الطفل “محمد مشمش” البالغ من العمر /4/ سنوات، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، فارق الحياة اليوم بعد تعرّضه لحروق بليغة يوم أمس، بسبب الانفجار.

وأضافت المصادر أن المخيم شهد أمس انفجاراً في إحدى خيامه، ما أدى لإصابة أم وطفليها بجروح وحروق متفاوتة الشدة، وتبيّن لاحقاً أن الانفجار نجم عن مدفأة داخل الخيمة، حيث لفتت المصادر إلى أن العائلة وبسبب الفقر الشديد وغياب المساعدات، تعمد إلى جمع النفايات وإشعالها كوسيلة للتدفئة، ما يرجح أن جسماً قابلاً للانفجار، كان تم وضعه مع النفايات بشكل غير مقصود داخل المدفأة، ما أدى لانفجارها.

الحادثة ليست الأولى من نوعها، حيث سبق وأن شهدت مخيمات الشمال السوري، عدة حالات مماثلة من الانفجارات والحرائق، التي وقع ضحيتها، نازحون في تلك المخيمات، التي يعيش قاطنوها ظروفاً إنسانية شديدة الصعوبة، خاصة في فصل الشتاء، وسط غياب أي مساعدة حقيقية لهم، حيث تسيطر الفصائل المسلحة على ملف المساعدات، وتتحكم به، وتسطو على معظم ما يرد من مساعدات إنسانية، تاركةً المخيمات في حالة من العوز، وغياب الخدمات، ودون أي وسيلة من وسائل الحماية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق