أخبار
أخر الأخبار

تركيا تسرق موقعاً أثرياً جديداً في ريف عفرين

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" أن قوات الجيش التركي ومسلحي الفصائل التابعة لها، تعمدوا سرقة موقع أثري جديد في ريف مدينة عفرين، مسببين أضراراً كبيرة للمعالم الأثرية التي نهبت بعد تجريف الموقع بـ "التركسات".

تركيا تسرق موقعاً أثرياً جديداً في ريف عفرين

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن قوات الجيش التركي ومسلحي الفصائل التابعة لها، تعمدوا سرقة موقع أثري جديد في ريف مدينة عفرين، مسببين أضراراً كبيرة للمعالم الأثرية التي نهبت بعد تجريف الموقع بـ “التركسات”.

وأوضحت المصادر أن “عمليات التنقيب والحفر غير الشرعية حصلت في “تل قه واقه” الموجود على طريق بلدة “راجو” بريف مدينة عفرين، بعد أن تم تطويق الموقع من قبل الآليات العسكرية التركية”.

وأكدت المصادر على أن “تخريباً متعمداً طال التل الأثري نتيجة استخدام التركسات في عملية الحفر والتجريف، ليتم بعدها إخراج قطع أثرية من الموقع ونقلها من قبل الجيش التركي بحراسة مشددة”.

وسبق لتركيا أن سرقت وخربت خلال الشهر الماضي عدة مواقع أثرية في ريف الحسكة أيضاً، كانت آخرها في قرية “الأسدية” التي اقتلعت من إحدى أراضيها الزراعية أشجاراً على مساحة تقدر بحوالي /15/ دونماً، ليتم بعدها إخراج صندوقين أثريين من المنطقة ونقلهما مباشرة إلى الأراضي التركية.

وخسرت سورية خلال سنوات الحرب، عدداً لا يستهان به من آثار حضاراتها التي سرقت وخربت عبر عشرات الاعتداءات الموثقة في مختلف المواقع الأثرية، سواءً من قبل تركيا في مناطق ريفي حلب وإدلب، أو من قبل أمريكا في المنطقة الشرقية من سورية، أو عبر الجرائم التي ارتكبها تنظيم “داعش” بحق التراث السوري في المناطق التي كان يسيطر عليها سابقاً، وخاصة في مدينة تدمر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق