أخبار
أخر الأخبار

قتلى وجرحى من المسلحين في استهدافات للجيش على مواقعهم بريف إدلب

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بمقتل مسلحين اثنين وإصابة /3/ آخرين، جراء استهداف الجيش السوري بسلاح الصواريخ، تجمعات الفصائل المسلحة المدعومة تركياً على محور قرية "الفطيرة" بريف إدلب الجنوبي.

قتلى وجرحى من المسلحين في استهدافات للجيش على مواقعهم بريف إدلب

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بمقتل مسلحين اثنين وإصابة /3/ آخرين، جراء استهداف الجيش السوري بسلاح الصواريخ، تجمعات الفصائل المسلحة المدعومة تركياً على محور قرية “الفطيرة” بريف إدلب الجنوبي.

وأوضحت المصادر أن القتلى والجرحى كانوا من مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي وفصيل “أنصار التوحيد”، الذين زجت تركيا بهم مؤخراً في الخطوط الأمامية على مختلف جبهات القتال مع الجيش السوري جنوب إدلب.

وأشارت المصادر إلى أن معظم جبهات ريف إدلب الجنوبي تشهد بشكل يومي استهدافات متبادلة بين الجيش السوري والمسلحين، بالتزامن مع حشد تركيا لعدد كبير من قواتها ومقاتلي الفصائل بالمنطقة، تزامناً مع إقامتها نقاط مراقبة غير شرعية جديدة في المنطقة.
وتتركز الاستهدافات الجارية في منطقة “جبل الزاوية”، التي شهدت خلال الأسابيع الماضية عدة هجمات شنها المسلحون اتجاه نقاط الجيش السوري، في محاولات لإحراز تقدم بالمنطقة، باءت جميعها بالفشل.

يذكر أن الجيش السوري كان نفذ خلال اليومين الماضيين استهدافات مكثفة على مواقع المسلحين في كل من ريفي إدلب الجنوبي، وحماة الشمالي الغربي، طالت قريتي “قليدين” والعنكاوي” في منطقة “سهل الغاب” بحماة، إضافةً لـ “سفوهن” و”مجدليا” و”البارة” و”كنصفرة” بريف إدلب الجنوبي، موقعاً عدداً من القتلى والجرحى في صفوف الفصائل، قدر بأكثر من /12/ مسلحاً.

قتلى وجرحى من المسلحين في استهدافات للجيش على مواقعهم بريف إدلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق