أخبار
أخر الأخبار

“قسد” تهدد باعتقال المعلمين غير الملتزمين بـ “التجنيد الإجباري”

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بإصدار "قسد" تعميماً، على أهالي مدينة "هجين" بريف دير الزور الشرقي، هددت خلاله المعلمين غير الملتزمين بالانضمام لما يسمى بـ "التجنيد الإجباري" في صفوفها، بالاعتقال في حال لم يقوموا بمراجعة مديرياتها.

“قسد” تهدد باعتقال المعلمين غير الملتزمين بـ “التجنيد الإجباري”

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بإصدار “قسد” تعميماً، على أهالي مدينة “هجين” بريف دير الزور الشرقي، هددت خلاله المعلمين غير الملتزمين بالانضمام لما يسمى بـ “التجنيد الإجباري” في صفوفها، بالاعتقال في حال لم يقوموا بمراجعة مديرياتها.

وأوضحت المصادر أن التعميم شدد على ضرورة حضور المعلمين الذين وردت أسماءهم في قائمة “التجنيد الإجباري” بمدينة “هجين” إلى مكتب “الدفاع الذاتي” هناك بالسرعة القصوى، وإلا فإنهم سيتعرضون للاعتقال.

وجاء هذا التعميم بالتزامن مع اجتماع عقد يوم الأحد بين مسؤولين من “قسد” وعدد من معلمي مدينة “هجين” وبلدتي “السوسة” و”الباغوز” لمناقشة موضوع “التجنيد الإجباري” ورفض الكادر التعليمي له، إلا أن الاجتماع انتهى دون ورود أي معلومات حول نتائجه.

وكانت “قسد” أصدرت منذ أسابيع قوائم بأكثر من /100/ مدرس وموظف في دير الزور الشرقي لسوقهم إلى “التجنيد الإجباري” في صفوفها، الأمر الذي أثار حفيظة المعلمين ونتج عنه خروج عدة مظاهرات منددة بهذا القرار الذي يسبب ضرراً كبيراً للعملية التعليمية، وكون أن دور المعلم هو في المدارس وليس على الجبهات.

واعتبر الأهالي أن القرار لا مبرر له على الإطلاق، وليس سوى أسلوب قمعي تفرضه “قسد” عليهم، كوسيلة ضغط جديدة للسيطرة على حركة المقاومة الشعبية وقمع الحراك الموجود ضدها في المناطق التي تسيطر عليها، خصوصاً أن تلك القوائم تضمنت عدداً من الأشخاص ذوي أعمار كبيرة، وغير قادرين على حمل السلاح.

“قسد” تهدد باعتقال المعلمين غير الملتزمين بـ “التجنيد الإجباري”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق