أخبار
أخر الأخبار

في إجراء عنصري جديد.. ولاية “هاتاي” تمنع دفن السوريين في مقابرها

منعت بلدية "هاتاي" التركية، مواطنين سوريين مقيمين فيها من دفن أقاربهم في مقابرها، بعد وفاتهم جراء الإصابة بفيروس كورونا.

في إجراء عنصري جديد.. ولاية “هاتاي” تمنع دفن السوريين في مقابرها

منعت بلدية “هاتاي” التركية، مواطنين سوريين مقيمين فيها من دفن أقاربهم في مقابرها، بعد وفاتهم جراء الإصابة بفيروس كورونا.

وطلبت البلدية من ذوي المتوفين نقل الجثامين إلى منطقة “الريحانية” التي تبعد /90/ كم عن “هاتاي”، بعد منع دفنهم بمقابر “يايلداغ”.

وتذرّعت البلدية التابعة لحزب “الشعب الجمهوري” اليميني المتطرف، والمتحالف مع حكومة “أردوغان”، بعدم وجود أماكن كافية للدفن في “يايلداغ”، جراء ارتفاع عدد الوفيات في ظل انتشار فيروس كورونا، لكنها طبّقت منع الدفن على السوريين فقط، حيث تم نقل /10/ جنازات على الأقل إلى “الريحانية” القريبة من الحدود السورية التركية.

تجدر الإشارة إلى أن مسمى “هاتاي” الحالي، هو الاسم التركي لمنطقة “لواء اسكندرون” السورية التي احتلتها تركيا في عشرينيات القرن الماضي، بالتواطؤ مع الاحتلال الفرنسي آنذاك، بينما تمنع السوريين حالياً حتى من الدفن فيها.

ويعاني اللاجئون السوريون في تركيا من عنصرية سلطاتها على مدى السنوات الماضية بأشكال مختلفة، بما فيها ترحيلهم قسراً إلى مناطق الشمال السوري التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة، إضافة لقرارات أخرى تتعلق بمنع السوريين من التنقل بين المدن، ومنعهم من الحصول على رخص العمل، والتضييق عليهم في مختلف المجالات المعيشية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق