أخبار
أخر الأخبار

اتهامات لـ “قسد” بالتنفيذ.. اغتيال قيادي سابق من فصائل دير الزور مع اثنين من أفراد أسرته

استهدف مسلحون مجهولون أمس، قيادياً سابقاً في فصائل دير الزور المسلحة يدعى "أحمد العلوان"، في مدينة "البصيرة" بريف دير الزور الشرقي.

اتهامات لـ “قسد” بالتنفيذ.. اغتيال قيادي سابق من فصائل دير الزور مع اثنين من أفراد أسرته

استهدف مسلحون مجهولون أمس، قيادياً سابقاً في فصائل دير الزور المسلحة يدعى “أحمد العلوان”، في مدينة “البصيرة” بريف دير الزور الشرقي.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المسلحين اغتالوا “العلوان” مع ابنه “صالح” وابن شقيقته، فيما وجّهت مصادر مقربة منه أصابع الاتهام إلى “قسد” بأنها تقف وراء عملية اغتياله.

وذكرت المصادر أن دورية “قسد” داهمت مؤخراً منزل “العلوان” وصادرت سلاحه الشخصي، وقامت بتهديده، مضيفةً أنه كان تعرّض سابقاً لإصابة بليغة أثناء المعارك أدت إلى بتر رجليه، ما منعه من لعب أي دور عسكري أو ميداني بعدها ما يثير الكثير من التساؤلات حول سبب تهديدات “قسد” له.

وتأتي الحادثة بعد أيام من اغتيال الشيخ “طليوش الشتات الظاهر” ونجله، وهو واحد من أبرز وجوه قبيلة “العكيدات”، وذلك في منزله ببلدة “حوايج ذيبان” شرقي دير الزور، ما أثار حالة من الغضب الشعبي الواسع ضد “قسد” ومخاوف من عودة موجات الاغتيالات إلى المنطقة، وسط عجز من “قسد” عن ضبط الاستقرار الأمني في مناطق سيطرتها، إضافة لاحتمال مسؤوليتها عن عدد من الاغتيالات.

وتتهم “قسد” خلايا “داعش” النائمة بتنفيذ الاغتيالات لتحريض الشارع ضدها، فيما فشلت في القبض على أي من عناصر التنظيم المسؤولين عن هذه الاغتيالات رغم انتشار حواجزها بكثافة في المنطقة، فيما تقول مصادر محلية أن حواجز “قسد” تركّز جهودها على اعتقال شبان المنطقة، وسوقهم للتجنيد الإجباري في صفوفها، عوضاً عن اتخاذ إجراءات حقيقية للقضاء على خلايا “داعش”.

اتهامات لـ “قسد” بالتنفيذ.. اغتيال قيادي سابق من فصائل دير الزور مع اثنين من أفراد أسرته

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق