أخبار
أخر الأخبار

إغلاق عام للمدارس في ريف دير الزور احتجاجاً على سوق المعلمين لـ “التجنيد الإجباري” في “قسد”

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بإعلان مدارس منطقتي الشعفة والشعيطات بريف دير الزور، عن إغلاق شامل لها، احتجاجاً على ممارسات "قسد" التعسفية بحق المعلمين وسوقهم لما يسمى بـ "التجنيد الإجباري" في صفوفها.

إغلاق عام للمدارس في ريف دير الزور احتجاجاً على سوق المعلمين لـ “التجنيد الإجباري” في “قسد”

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بإعلان مدارس منطقتي الشعفة والشعيطات بريف دير الزور، عن إغلاق شامل لها، احتجاجاً على ممارسات “قسد” التعسفية بحق المعلمين وسوقهم لما يسمى بـ “التجنيد الإجباري” في صفوفها.

وبينت المصادر أن كافة المدارس بمختلف المراحل التعليمية أغلقت يوم الأربعاء أبوابها، معلنةً إيقاف الدوام فيها لحين تراجع “قسد” عن قرارها الذي أصدرته سابقاً حول سوق /100/ شخص من المعلمين والموظفين في القطاع التربوي إلى التجنيد الإجباري.

وذكرت المصادر أن إعلان إغلاق المدارس تبعه خروج مظاهرات من قبل الأهالي في المنطقتين ضد “قسد”، حيث طالبت المظاهرات بوقف الاعتقالات التي تقوم بها الأخيرة بحق المعلمين، مشددةً على ضرورة تحييد القطاع التعليمي بكافة كوادره ومنشآته عن الصراع الدائر في البلاد، وخروج مسلحي “قسد” من المدارس التي استولوا عليها أيضاً وحولوها لمقرات عسكرية لهم.

يذكر أن الغضب الشعبي الكبير الذي يعم مناطق سيطرة “قسد” في أرياف دير الزور والحسكة وصل لأشده عقب إصدار الأخيرة منذ حوالي الأسبوعين قوائم اسمية تتضمن عدداً كبيراً من المعلمين لضمهم إلى “التجنيد الإجباري”، الأمر الذي لم يلتزم به معظمهم، ما دفع “قسد” لشن حملات مداهمة واعتقالات واسعة طالت مختلف القرى والبلدات خلال الأسبوع الحالي.

إغلاق عام للمدارس في ريف دير الزور احتجاجاً على سوق المعلمين لـ “التجنيد الإجباري” في “قسد”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق