أخبار
أخر الأخبار

عبر دفع الرشاوى.. عودة دفعة مسلحين جديدة من ليبيا إلى سورية

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بعودة دفعة من المسلحين السوريين الذين كانوا عالقين في ليبيا، إلى سورية، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ شهرين بعد إيقاف تركيا عملية إعادة أولئك المسلحين إلى البلاد.

عبر دفع الرشاوى.. عودة دفعة مسلحين جديدة من ليبيا إلى سورية

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بعودة دفعة من المسلحين السوريين الذين كانوا عالقين في ليبيا، إلى سورية، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ شهرين بعد إيقاف تركيا عملية إعادة أولئك المسلحين إلى البلاد.

وأوضحت المصادر أن “عدد المسلحين الذين وصلوا لسورية بلغ /40/ عنصراً”، مشيرةً إلى أن “المعلومات تفيد بعدم حصول معظمهم سوى على ربع رواتبهم الشهرية البالغة /2000/ دولار أمريكي”.

واللافت في عودة هذه الدفعة بعد توقف تركيا عن سحب المسلحين السوريين من ليبيا منذ حوالي الشهرين، هو أنها لم تأتي بالطريقة الطبيعية المعتادة، حيث أوضحت المصادر أن “المسلحين العائدين اضطروا لدفع رشاوٍ إلى أطباء في ليبيا مقابل كتابة تقرير تفيد بأن وضعهم الصحي سيئ ويستوجب عودتهم”.

وبحسب ما ذكرته مصادر “مركز سورية للتوثيق” ، فإن “قيمة الرشوة التي دفعت، بلغت حوالي /500/ دولار عن الشخص الواحد، ومن ثم قدم المسلحون التقارير الطبية إلى قادتهم ليوافقوا على عودتهم، وهو ما حصل بالفعل”.

وتنتشر بين صفوف المسلحين السوريين الموجودين في ليبيا، حالة استياء واضحة نتيجة الاستغلال الذي يتعرضون له، سواء من قبل قادتهم، أو من مسؤولي المخابرات التركية، حيث أن معظم هؤلاء المسلحون لم يحصلوا على رواتبهم منذ /5/ أشهر، بينما تم اقتطاع مبالغ مالية ضخمة من مستحقات الآخرين، وسط تساؤلات مستمرة حول سبب عدم إعادتهم لسورية، رغم توقف الأعمال القتالية في ليبيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق