أخبار

الجيش يحبط محاولة هجوم لـ “جبهة النصرة” لاستعادة المناطق التي خسروها بريف حماه

أحبطت وحدات الجيش السوري مساء الاثنين هجوماً مفاجئاً شنّه مسلحو تنظيم “جبهة النصرة” في محاولة منهم لاستعادة المناطق التي حررها الجيش بريفي حماه الشمالي الغربي.

ونقل مصدر ميداني لمركز سورية للتوثيق أنّ “الهجوم الذي شنّه المسلحون على محور تل عثمان والآثار فشل دون تمكنهم من التقدم أو استعادة أيّ من المناطق التي خسروها”.

وبيّن المصدر أنّ “الاشتباكات التي حصلت أثناء صد هجوم المسلحين أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من ٧٠ مسلحاً من “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة بمسماها الجديد) وفصيل “جيش العزة””.

و نفذ الطيران الحربي السوري سلسلة من الغارات استهدفت التعزيزات التي وصلت للمسلحين على جبهات القتال، ما أدى إلى مقتل عشرات المسلحين.

وبدأ الجيش السوري عملية عسكرية لتحرير مناطق ريف حماه وإظلب، منذ أيام، محققاً تقدمات سريعة منذ الأيام الأولى لبدء العملية، عبر تنفيذ سلسلة من الرمايات الصاروخية والمدفعية الكثيفة مع تغطية جوية على عدة محاور بريفي حماه الشمالي والشمالي الغربي.

وتبعت التغطية الجوية والمدفعية عملية اقتحام نفذتها قوات المشاة، باتجاه المحور الشمالي لريف حماه، تمت السيطرة من خلالها حتى الآن على تل عثمان الاستراتيجي و مزارع البانة وبلدة البانة (الجنابرة)، مع استمرار التقدم نحو كفر نبودة وقلعة المضيق.

يذكر أنّه أمام التقدمات التي يحرزها الجيش السوري، عمد مسلحو “جبهة النصرة”، المتواجدين محيط مدينة حلب شمالاً وغرباً، إلى استهداف المدينة في أول يوم من أيام شهر رمضان المبارك بالقذائف الصاروخية التي سقطت على أحياء مساكن السبيل والجميلية وحلب الجديدة وجمعية الزهراء، أسفرت عن وقوع أضرار مادية فقط.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق