أخبار
أخر الأخبار

توتر في عفرين بين فصيلين مدعومين تركياً بسبب تقاسم الحصص الإغاثية

تجددت الخلافات بين الفصائل المدعومة تركياً في "عفرين" شمال حلب، بسبب توزيع الحصص الإغاثية وسرقتها.

توتر في عفرين بين فصيلين مدعومين تركياً بسبب تقاسم الحصص الإغاثية

تجددت الخلافات بين الفصائل المدعومة تركياً في “عفرين” شمال حلب، بسبب توزيع الحصص الإغاثية وسرقتها.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن مسلحي فصيل “جيش الإسلام” المدعوم تركياً، اعتدوا على منظمة إنسانية أثناء توزيع كوادرها لمساعدات إغاثية، في حي “ترندة” بمدينة “عفرين” لإجبارهم على أخذ حصص المساعدات منهم بالقوة.

وأضاف المصدر أن خلافاً نشب بين كوادر المنظمة وبين مسلحي الفصيل الذين سرعان ما بدأوا بإطلاق النار في الهواء، لتخويف عاملي المنظمة والأهالي الذين توافدوا لنيل حصصهم الإغاثية.

ولفت المصدر إلى أن مسلحي “جيش الإسلام” اعتدوا على شاب يدعى “إبراهيم حايك” وقاموا بطعنه عدة مرات نقل على إثرها إلى المستشفى، فيما دفع ذلك عناصراً من فصيل “الجبهة الشامية” للتدخل في مواجهة عناصر “جيش الإسلام”، حيث سادت حالة من التوتر في المنطقة وسط مخاوف الأهالي من اندلاع معارك مسلحة وسط المدينة بين الفصيلين.

وبيّن المصدر أن عناصر “الجبهة الشامية” طالبوا بتسليم المعتدين على “حايك”، إلا أن عناصر “جيش الإسلام” رفضوا ذلك، وانسحبوا من أمام مقر المنظمة، وسط مخاوف من اندلاع المواجهات بين الطرفين في أية لحظة.

يذكر أن مناطق الشمال السوري تشهد باستمرار حالات اقتتال داخلي بين الجماعات المسلحة الموالية لأنقرة، وذلك في ظل صراعاتها على النفوذ والسرقات ومعابر التهريب وغيرها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق