أخبار
أخر الأخبار

نقطة عسكرية تركية جديدة في ريف حماة

أنشأت القوات التركية، نقطة عسكرية جديدة لها ضمن منطقة "خفض التصعيد"، في انتهاك جديد لاتفاق "موسكو" الموقّع مع الجانب الروسي.

نقطة عسكرية تركية جديدة في ريف حماة

أنشأت القوات التركية، نقطة عسكرية جديدة لها ضمن منطقة “خفض التصعيد”، في انتهاك جديد لاتفاق “موسكو” الموقّع مع الجانب الروسي.

وذكر مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القوات التركية أنشأت نقطة جديدة في بلدة “قسطون” بسهل الغاب شمالي غرب حماة، وذلك بعد أن تم استطلاع المنطقة على مدار الأيام الماضية، ونقل الآليات والجنود والمعدات العسكرية إليها عبر دفعات متتالية.

وأضاف المصدر أن النقطة الجديدة، تعد الثانية من نوعها التي يتم إنشاؤها هذا الأسبوع، بعد أن كانت أقدمت القوات التركية على إنشاء نقطة مماثلة بالقرب من قرية “آفس” شمال مدينة “سراقب” بريف إدلب الجنوبي، والتي نُقلت إليها أسلحة ثقيلة، نظراً لقربها من مناطق سيطرة الجيش السوري.

واستمرت تركيا بانتهاك ما تعهدت به ضمن اتفاق “موسكو” الموقّع مع الجانب الروسي في آذار من العام الماضي، والذي كان نصّ على إنشاء عدد محدد من نقاط المراقبة التركية في منطقة “خفض التصعيد” بهدف مراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار، وليس تحويلها إلى نقاط وقواعد عسكرية لمساندة الجماعات المسلحة كما فعلت القوات التركية.

يذكر أن القوات التركية أنشأت عشرات النقاط في منطقة “خفض التصعيد” وسبق أن انسحبت من جميع نقاطها التي حاصرها الجيش السوري في أرياف حماة وحلب وإدلب، بعد أن لعبت دوراً في دعم المسلحين لكنها لم تنجح في منع تقدم القوات السورية واستعادة المناطق من سيطرة الفصائل المسلحة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق