أخبار
أخر الأخبار

احتجاجات في الحسكة ضد الممارسات التركية بعد قطع مياه الشرب عن المدينة للمرة /18/ توالياً

احتشد عدد من أهالي الحسكة اليوم وسط المدينة، ونفذوا وقفة احتجاجية ضد القوات التركية وممارساتها، بعد أن قطعت مياه الشرب عن السكان يوم أمس، للمرة الثامنة عشر على التوالي.

احتجاجات في الحسكة ضد الممارسات التركية بعد قطع مياه الشرب عن المدينة للمرة /18/ توالياً

احتشد عدد من أهالي الحسكة اليوم وسط المدينة، ونفذوا وقفة احتجاجية ضد القوات التركية وممارساتها، بعد أن قطعت مياه الشرب عن السكان يوم أمس، للمرة الثامنة عشر على التوالي.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المحتجين رفعوا شعارات مناهضة للوجود التركي في سورية، وللانتهاكات التركية المستمرة بحق أهالي الحسكة وفي مقدمتها قطع مياه الشرب عنهم بين الحين والآخر، عبر إيقاف تشغيل محطة “مياه علوك” الواقعة في “رأس العين” شمالي غرب الحسكة والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وأضاف المصدر، بأن المحتجين أطلقوا كذلك شعارات مناهضة لـ “قسد” وممارساتها في المنطقة، والتي تستمر بانتهاك حقوق الأهالي بدعم أمريكي، حيث تستولي على المدارس والمؤسسات العامة وتحولها إلى مقرات عسكرية وتمنع تقديم الخدمات والتعليم عن سكان الحسكة.

وقال مدير مؤسسة مياه الحسكة المهندس “محمود العكلة” في تصريحات صحفية، أن القوات التركية منعت أمس عمال محطة مياه “علوك” من الدخول إليها، وعمدت إلى إيقاف ضخ المياه عن مدينة الحسكة وريفها الغربي، ما حرم نحو مليون مواطن مدني من أبناء المنطقة من مياه الشرب.

يذكر أن القوات التركية كررت باستمرار قطع المياه عن الحسكة منذ سيطرتها على “رأس العين” أواخر العام /2019/، وتذرعت بأنها تضغط على “قسد” من أجل تزويد “رأس العين” بكميات أكبر من الطاقة الكهربائية، فيما يدفع المدنيون في المنطقة ثمن الصراع التركي مع “قسد” ويتم حرمانهم من المياه وسط حاجتهم المتزايدة إليها لحاجات الغسل والتعقيم في ظل انتشار فيروس كورونا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق