أخبار

التسيُّب الأمني مستمر.. تفجير جديد يستهدف مدينة منبج شمال حلب

شهدت مدينة منبج الواقعة تحت سيطرة “وحدات الحماية الكردية” بريف حلب الشمالي، انفجار دراجة نارية مفخخة، في شارع الثلاثين، “مستهدفاً قياديين من القوات الكردية”.

ونقلت مصادر محلية لمركز سورية للتوثيق أنّ “الانفجار الذي ضرب المدينة أسفر عن وقوع أضرار مادية كبيرة، في حين لم ترد أيّ معلومات عن وقوع إصابات بشرية”.

ويأتي الانفجار المذكور بعد أيام من تفجير انتحاري آخر هز المدينة ناجم عن لغم مزروع عند المدخل الجنوبي من المدينة، “ما أسفر عن إصابة شخصين اثنين بجروح”.

وتعيش مدينة منبج بريف حلب حالة من التسيُّب الأمني الكبير وسط عدم قدرة القوات الكردية وقوات الاحتلال الأمريكي المتواجدة هناك من السيطرة على الوضع وتحقيق الاستقرار الأمني في المدينة.

وتخرج أيضاً في مدينة منبج العديد من المظاهرات الأهلية التي ترفض التدخل الأمريكي وممارسات القوات الكردية في المدينة، داعيةً لتدخل الجيش العربي السوري وإعادة المدينة إلى الدولة السورية.

ولا يتوقف الأمر في منبج على المظاهرات فقط، بل نظم أهلها عدة مرات حملات إضراب عامة عبر إغلاق كافة محلاتهم وتوقف الحركة في الشوارع، الأمر الذي قوبل من قبل القوات الكردية المسيرة من قبل الاحتلال الأمريكي بتكسير المحلات المغلقة وحرقها واعتقال العديد من الأهالي من منازلهم.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق