أخبار
أخر الأخبار

الخارجية السورية تدين الجرائم الأمريكية وتدعو لإنهاء الاحتلال والعقوبات

وجهت وزارة الخارجية السورية اليوم، رسالتين متطابقتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي، أدانت خلالهما الممارسات العدوانية للقوات الأمريكية في الجزيرة السورية.

الخارجية السورية تدين الجرائم الأمريكية وتدعو لإنهاء الاحتلال والعقوبات

وجهت وزارة الخارجية السورية اليوم، رسالتين متطابقتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي، أدانت خلالهما الممارسات العدوانية للقوات الأمريكية في الجزيرة السورية.

واعتبرت الخارجية أن الانتهاكات الأمريكية تمثل اعتداء صارخاً على سيادة ووحدة وسلامة أراضيها وانتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي مطالبة مجدداً بالانسحاب الفوري وغير المشروط لهذه القوات من الأراضي السورية.

وجاء في البيان أنه “تم خلال السنوات الماضية رصد تحركات عدوانية شبه يومية لقوات الاحتلال الأمريكي من عمليات سرقة ممنهجة للثروات السورية، والمحاصيل الزراعية والنفط من الجزيرة السورية، إضافة إلى إدخال تعزيزات عسكرية ضخمة شبه يومية وتجهيزات لوجستية وأسلحة متنوعة ومعدات وآليات عسكرية من العراق، إلى بعض القواعد العسكرية الأمريكية غير الشرعية في ريف بلدة اليعربية بمحافظة الحسكة من معبر الوليد غير الشرعي”، وأوضحت أن كل تلك التحركات العدوانية كانت تجري يومياً في تجاهل تام لقرارات مجلس الأمن التي أكدت دائماً على ضرورة احترام سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها.

واتهمت خارجية سورية، إدارة “ترامب” بدعم الإرهابيين وعرقلة الحل السياسي والاعتداء على وحدة وسلامة الأراضي السورية، وطالبت بوقف الممارسات الأمريكية وإدانة استمرار الاحتلال الأمريكي لأراضٍ سورية، إلى جانب فرض عقوبات اقتصادية على البلاد، مؤكدة عزم الجيش والشعب السوري على إسقاط المؤامرة المتجددة وإنهاء أي شكل للوجود الأمريكي وأدواته وعملائه وبسط السلطة الشرعية على كل أراضي الجمهورية العربية السورية والحفاظ على سيادتها ووحدتها أرضاً وشعباً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق