أخبار
أخر الأخبار

فساد “النصرة” يحرم مخيمات إدلب من المساعدات ويزيد معاناة النازحين

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر خاصة، أن مسؤولي إدارة المخيمات في إدلب التابعين لـ "جبهة النصرة"، متورطون بقضايا فساد ورشاوٍ وسرقة للمعونات، ما يزيد من معاناة النازحين.

فساد “النصرة” يحرم مخيمات إدلب من المساعدات ويزيد معاناة النازحين

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصادر خاصة، أن مسؤولي إدارة المخيمات في إدلب التابعين لـ “جبهة النصرة”، متورطون بقضايا فساد ورشاوٍ وسرقة للمعونات، ما يزيد من معاناة النازحين.

وأوضحت المصادر أن إدارة المخيمات التابعة لـ “النصرة” تقوم بتوزيع المساعدات الإغاثية لمخيمات دون أخرى، مقابل تنازل مسؤولي المجالس المحلية في المنطقة عن نسبة من المعونات لصالح مسؤولي “النصرة”.

وقالت المصادر أن مخيمات في بلدة “مشهد روحين” التابعة لـ “دير حسان” شمال إدلب، استفادت مؤخراً من قسائم مالية بقيمة /150/ دولار أمريكي، بعد تنازل رئيس المجلس المحلي في مدينة “معرة النعمان” عن 30 دولار لكل قسيمة لصالح “النصرة”، مشيرة إلى أن المخيمات المذكورة تتلقى دعماً إغاثياً مستمراً فيما تعيش مخيمات مجاورة ظروفاً إنسانية صعبة لا تتوفر فيها أدنى مقومات الحياة كالماء والخبز.

وتنتشر محال تجارية علنية لبيع المساعدات والمعونات الإغاثية في إدلب وفق المصادر التي أكدت أن تجارة المعونات، باتت مصدر رزق لمسؤولي وقيادات “النصرة”، وسط استمرار معاناة النازحين في المخيمات، وحرمانهم من الحصول على أدنى مساعدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق