أخبار
أخر الأخبار

فصائل أنقرة تواصل تحطيب الأشجار المثمرة في عفرين

واصلت الفصائل المسلحة المدعومة تركياً، انتهاكاتها في "عفرين" شمال حلب، عبر تكثيف عمليات قطع الأشجار المثمرة من حقول أهالي المنطقة لبيعها حطباً للتدفئة.

فصائل أنقرة تواصل تحطيب الأشجار المثمرة في عفرين

واصلت الفصائل المسلحة المدعومة تركياً، انتهاكاتها في “عفرين” شمال حلب، عبر تكثيف عمليات قطع الأشجار المثمرة من حقول أهالي المنطقة لبيعها حطباً للتدفئة.

وقالت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” إن مسلحي فصائل “الفرقة التاسعة” و”أحرار الشرقية” و”الحمزات”، يقطعون أشجار الزيتون في حقول ناحية “راجو” بريف “عفرين”، بتهمة انتماء أصحابها لـ “قسد” وهي التهمة الجاهزة التي يتم تلفيقها للأهالي لتبرير انتهاكات المسلحين.

وأوضحت المصادر أن المسلحين يستخدمون مناشر كهربائية لقطع الأشجار من جذورها، وبيعها لتجار من نازحي “ريف دمشق” و”حمص”، الذين كانوا قدموا مع المسلحين في السنوات السابقة، إثر هزيمة الفصائل أمام الجيش السوري.

وأشارت المصادر إلى أن كيلو الحطب الواحد بدون تقطيع يباع بـ /125/ ليرة سورية ، فيما يباع الحطب المقطّع إلى أحجام صغيرة بـ /200/ ليرة سورية، وقد ارتفعت أسعار الحطب مع قدوم فصل الشتاء وزيادة الحاجة للحطب وسط غلاء المحروقات.

وذكرت المصادر أن المسلحين يجمعون الحطب في منازل استولوا عليها سابقاً بناحية “راجو”، وحولوها لمقرات عسكرية ومستودعات لتخزين المسروقات والحطب، ولفتت إلى أن المسلحين يقطعون الأحراج المتواجدة في محيط الناحية، ويبيعون كيلو حطب السنديان والسرو بـ /150/ ليرة.

يذكر أن الفصائل الموالية لأنقرة تواصل انتهاكاتها بشكل يومي بحق سكان عفرين منذ سيطرتها على المنطقة مطلع العام /2018/، عبر عمليات التهجير والخطف والاعتقال التعسفي وسرقة الممتلكات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق