أخبار
أخر الأخبار

“حقوق الإنسان”: ظروف قاسية تواجه اللاجئين السوريين في “عرسال” اللبنانية

تحدثت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية في تقرير لها، عن معاناة اللاجئين السوريين في بلدة "عرسال" اللبنانية الحدودية مع سورية، مشيرة إلى أنهم يفتقرون في معيشتهم للمسكن والبنى الملائمة لإيوائهم، خلال فصل الشتاء القاسي.

“حقوق الإنسان”: ظروف قاسية تواجه اللاجئين السوريين في “عرسال” اللبنانية

تحدثت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية في تقرير لها، عن معاناة اللاجئين السوريين في بلدة “عرسال” اللبنانية الحدودية مع سورية، مشيرة إلى أنهم يفتقرون في معيشتهم للمسكن والبنى الملائمة لإيوائهم، خلال فصل الشتاء القاسي.

وقالت منسقة حقوق اللاجئين في المنظمة “ميشال رندهاوا”، أن اللاجئين السوريين في عرسال “ما تزال ظروفهم سيئة جداً بعد أن أجبروا على تفكيك ملاجئهم عام 2019، وسط تفشي فيروس كورونا في البلاد، الأمر الذي يهدد سلامتهم وحياتهم”.

وبحسب المنظمة يواجه أكثر من /15/ ألف لاجئ سوري في “عرسال” شتاءهم الثاني منذ صدور قرار مجلس الدفاع اللبناني الأعلى بتفكيك البنى التي تأويهم، الأمر الذي أرغمهم على العيش دون سقف وعزل ملائمين، واضطرهم على تحمل ظروف الشتاء القاسية، بما فيها درجات حرارة التي وصلت إلى دون الصفر والفيضانات.

وشددت المنسقة على الحكومة اللبنانية والمنظمات والحكومات المانحة “أن تضمن الحماية الكاملة لحق الجميع في مسكن ملائم، بما في ذلك تقديم دعم معزز لتأهيل منازل اللاجئين السوريين للشتاء لحماية الأسر الضعيفة من العوامل الجوية، ولتمكينها من العيش بأمان وكرامة”.

وأضافت: “ينبغي أن يستمر المانحون في حث الحكومة اللبنانية على مراجعة سياساتها حول المواد المسموحة في المخيمات غير الرسمية والسماح بتوزيع مواد أكثر متانة لبناء الملاجئ”.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان من أوضاع معيشية سيئة، تزداد حدتها مع الممارسات العنصرية والاستغلال الذي يتعرضون له في جرائم واضحة، كان آخرها الشهر الماضي عندما أحرق لبنانيون مخيماً للاجئين السوريين في قضاء “المنية” بشكل كامل، تاركين العشرات من أولئك اللاجئين مشردين دون مأوى.

وجاء الحريق آنذاك على خلفية حدوث إشكال بين سوريين ولبنانيين، حين طالب عمالٌ سوريون بأجرٍ رفض أصحاب العمل دفعه، وتطورت الخلافات بينهم إلى مشاجرة أوقعت /3/ جرحى على الأقل، ليهاجم بعدها لبنانيون من عائلة “آل المير” المخيم، ويضرموا النار بأكثر من /100/ خيمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق