أخبار
أخر الأخبار

احتجاجات في الحسكة والقامشلي ضد حصار “قسد” للمناطق السكنية

شهدت مدينتا الحسكة والقامشلي اليوم الأربعاء، احتجاجات شعبية واسعة رفع المحتجون خلالها شعارات ضد انتهاكات "قسد"، التي تحاصر السكان في المدينتين.

احتجاجات في الحسكة والقامشلي ضد حصار “قسد” للمناطق السكنية

شهدت مدينتا الحسكة والقامشلي اليوم الأربعاء، احتجاجات شعبية واسعة رفع المحتجون خلالها شعارات ضد انتهاكات “قسد”، التي تحاصر السكان في المدينتين.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الأهالي نفذوا وقفات احتجاجية، وطالبوا بإنهاء الحصار الذي تفرضه “قسد” على مركز مدينة “الحسكة”، وعلى وسط مدينة “القامشلي”.

وأضاف المصدر أن عناصر “قسد” يحاصرون المناطق التي تسيطر عليها الدولة السورية في المدينتين منذ أكثر من /17/ يوماً، ويمنعون إدخال المياه والمواد الغذائية والطحين ووسائل النقل إليها، إضافة إلى أنهم منعوا قبل أيام دخول التلاميذ لمركز مدينة الحسكة، حيث توجد المدارس السورية الرسمية، وذلك تزامناً مع بدء الفصل الثاني من العام الدراسي.

وأوضح المصدر أن الأهالي نددوا بتلك الممارسات الإجرامية التي تنتهك القوانين الدولية وحقوق الإنسان، مشيرين إلى ارتباط ممارسات “قسد” بتعليمات القوات الأمريكية التي تدعمها وتمولها، وذلك وسط صمت دولي عن هذه الانتهاكات والممارسات المتواصلة.

وقالت مصادر محلية إن مسلحي “قسد” في الحسكة، أطلقوا النار في الهواء لتفريق المحتجين ضدهم، فيما لم ترد معلومات عن وقوع إصابات أو خسائر، إلا أن المصادر أكدت أن حصار “قسد” للأهالي ما يزال مستمراً.

يذكر أن أهالي الحسكة يعانون من انقطاع المياه، نتيجة عدم وصولها من محطة “آبار علوك” الخاضعة لسيطرة القوات التركية من جهة، ويعانون أيضاً من نقص حاد في المواد الغذائية والمحروقات نتيجة حصار “قسد” لمناطقهم، من جهة أخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق