أخبار
أخر الأخبار

خبراء روس يكتشفون أنقاض ميناء قديم قبالة سواحل سورية

أعلن مدير معهد العلوم الاجتماعية والعلاقات الدولية "دميتري تاتاركوف"، عن اكتشاف خبراء روس خلال عملهم في بعثة أثرية روسية سورية مشتركة، أنقاض ميناء قديم غير معروف سابقاً قبالة السواحل السورية، يعتقد أنه يعود إلى العصر الروماني.

خبراء روس يكتشفون أنقاض ميناء قديم قبالة سواحل سورية

أعلن مدير معهد العلوم الاجتماعية والعلاقات الدولية “دميتري تاتاركوف”، عن اكتشاف خبراء روس خلال عملهم في بعثة أثرية روسية سورية مشتركة، أنقاض ميناء قديم غير معروف سابقاً قبالة السواحل السورية، يعتقد أنه يعود إلى العصر الروماني.

وبيّن “تاتاركوف” أن “خبراء الآثار اكتشفوا أنقاض هذا الميناء في الموسم الثاني لعملهم الميداني”، مشيراً إلى أن “الأنقاض التي تم العثور عليها قد لا تكون ميناءً أيضاً، بل قلعة بحرية يقدر أنها تعود إلى القرن الأول الميلادي”.

وأضاف مدير المعهد أن “البعثة اكتشفت بقايا هياكل هيدروليكية ومنارة، مع أربعة أعمدة رخامية”، منوهاً بأن “دراسة القطع الخزفية التي عثر عليها في هذا الاكتشاف الكبير، ستسمح بتحديد عمر الموقع”.

وبين “تاتاركوف” أن الاكتشاف جاء بعد أن درس الخبراء قاع البحر باستخدام أجهزة موجهة تحت سطح الماء، لافتاً إلى أنه “تم العثور مع أنقاض الميناء، على ثلاثة مراس غير معروفة سابقاً، تعود إلى ما قبل التاريخ، وكذلك حواجز أمواج وجدران أرصفة”.

وتجري حالياً في دائرة الآثار بمدينة طرطوس، دراسة مكثفة للقطع الخزفية التي عثر عليها في الموقع المكتشف، من ضمنها بقايا “أمفورات” يونانية، وأوانٍ فينيقية ومزهريات مصرية، مع أدوات منزلية حجرية رومانية، حيث يرى “تاتاركوف” أن دراسة هذه المواد يمكن أن تسمح بتحديد طرق التجارة البحرية التي كانت تربط المنطقة مناطق البحر الأبيض المتوسط بالمناطق الأخرى، مع تحديد دورة حياة الموانئ التي كانت قائمة آنذاك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق