أخبار
أخر الأخبار

استقالة أحد ممثلي “هيئة التفاوض” المعارضة من اللجنة الدستورية السورية المصغرة

أعلن "عوض العلي" أحد أعضاء اللجنة الدستورية السورية المصغرة، عن وفد "هيئة التفاوض" المعارضة، استقالته من مهمته في اللجنة.

استقالة أحد ممثلي “هيئة التفاوض” المعارضة من اللجنة الدستورية السورية المصغرة

أعلن “عوض العلي” أحد أعضاء اللجنة الدستورية السورية المصغرة، عن وفد “هيئة التفاوض” المعارضة، استقالته من مهمته في اللجنة.

واعتبر “العلي” في بيان استقالته أن العملية السياسية في اللجنة الدستورية السورية، باتت عبثية، معلناً انسحابه من صفوفها، وذلك بعد انتهاء الجولة الخامسة من المباحثات، والتي كانت تحت عنوان مناقشة “المبادئ الأساسية للدستور”.

ووصف المبعوث الدولي الخاص إلى سورية “غير بيدرسون” أعمال الجولة الخامسة من المباحثات بأنها مخيبة للآمال، حيث فشلت الوفود المشاركة في التوصل لاتفاق على أي صياغة لأي مبدأ دستوري، واستمر الخلاف القائم بينها في منع إحداث أي تقدم في مسار العملية التفاوضية.

وكانت اجتماعات الجولة الخامسة التي انتهت أمس الجمعة، شهدت وصول وفود من الدول الضامنة لمسار “أستانا”، حيث حاول مسؤولون روس وأتراك وإيرانيين دعم أعمال اللجنة القائمة في جنيف.

وقالت مصادر دبلوماسية لـ “مركز سورية للتوثيق” في وقت سابق أن دول “أستانا” حاولت حماية المحادثات من الانهيار، لاسيما مع وجود ضغوط غربية لإنهاء العملية التفاوضية، إضافة إلى أن الدول الثلاثة حاولت توجيه رسالة إلى إدارة “بايدن” الجديدة، مفادها أن مسار “أستانا” ما يزال الأكثر فاعلية في الملف السوري عسكرياً وسياسياً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق