أخبار

ضحية و/4/ مصابين جراء رصاص “قسد” على محتجين ضد حصار الحسكة

خسر مدني حياته اليوم، وأصيب /4/ آخرون بجروح، إثر إطلاق عناصر "قسد" النار عليهم، أثناء مشاركتهم في وقفة احتجاجية، رفعوا خلالها شعارات مناهضة لفرض "قسد" حصارها على مركز مدينة الحسكة.

ضحية و/4/ مصابين جراء رصاص “قسد” على محتجين ضد حصار الحسكة

خسر مدني حياته اليوم، وأصيب /4/ آخرون بجروح، إثر إطلاق عناصر “قسد” النار عليهم، أثناء مشاركتهم في وقفة احتجاجية، رفعوا خلالها شعارات مناهضة لفرض “قسد” حصارها على مركز مدينة الحسكة.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن أهالي الحسكة توافدوا اليوم إلى مركز المدينة لتنفيذ وقفة احتجاجية سلمية، للمطالبة بفك الحصار الذي تفرضه “قسد” على أحيائهم، لكن عناصر “قسد” واجهوا الاحتجاجات بإطلاق النار بشكل مباشر على المتظاهرين ما أدى لوقوع ضحية و/4/ جرحى.

وأضاف المصدر أن عناصر “قسد” كثفوا من حواجزهم في محيط مركز المدينة الذي يخضع لسيطرة الدولة السورية، وقاموا بمنع دخول و خروج أي شخص أو سيارة منذ أكثر من أسبوعين، مشيراً إلى أن الأحياء المحاصرة تشهد أزمة خبز نتيجة منع “قسد” إدخال سيارات الطحين، حيث توقفت كافة الأفران منذ أيام.

وحذّرت مصادر محلية من كارثة إنسانية تشهدها المنطقة جراء حصار “قسد” للمدنيين بانتهاك واضح للقانون الدولي الإنساني، في ظل حاجة الأهالي للمواد الغذائية والمياه والأدوية وغيرها من الاحتياجات الأساسية التي تمنع “قسد” وصولها إليهم.

ولفتت المصادر إلى أن أهالي بقية أحياء الحسكة حاولوا اليوم الوصول إلى مركز المدينة للمشاركة في الاحتجاجات، لكن حواجز “قسد” قامت بمنعهم واعتقلت عدداً منهم.

يذكر أن “قسد” تحاصر أيضاً أحياءً سكنية في مدينة “القامشلي” تسيطر عليها الدولة السورية، حيث تمنع عنها دخول المياه والمواد التموينية ما يهدد حياة سكانها، وسط صمت دولي عن جرائم “قسد” وممارساتها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق