أخبار
أخر الأخبار

بدء رفع الحصار عن أحياء الحسكة والقامشلي بعد اتفاق مع “قسد” برعاية روسية

كشفت مصادر خاصة لـ "مركز سورية للتوثيق"، معلومات عن التوصل لاتفاق يقضي بفك الحصار الذي تفرضه "قسد" على الأحياء السكنية في مدينتي الحسكة والقامشلي شرقي سورية.

بدء رفع الحصار عن أحياء الحسكة والقامشلي بعد اتفاق مع “قسد” برعاية روسية

كشفت مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق“، معلومات عن التوصل لاتفاق يقضي بفك الحصار الذي تفرضه “قسد” على الأحياء السكنية في مدينتي الحسكة والقامشلي شرقي سورية.

وأكّدت المصادر أن عناصر “قسد” بدأوا بتنفيذ الاتفاق، حيث بدأت عمليات رفع الحصار عن حيي “طي” و “حلكو” في القامشلي، وفتح الطريق الرئيسي والسماح بعبور السيارات ودخول وخروج المدنيين.

وبحسب المصادر فإن اجتماعات مكثفة جرت خلال الساعات الماضية بين الجانب الروسي وقيادات “قسد” لإتمام الاتفاق، وذلك بهدف إنهاء الحصار المفروض على الأحياء الواقعة تحت سيطرة الدولة السورية في الحسكة والقامشلي، والتي تعاني نقصاً في المواد الغذائية والمياه والإمدادات نتيجة حصار “قسد” لمداخلها منذ قرابة /20/ يوماً.

وأفادت المصادر أن “قسد” أقدمت على تضييق الخناق على المناطق التي تسيطر عليها الدولة السورية في الحسكة والقامشلي، تنفيذاً لتعليمات القوات الأمريكية الداعمة لها، والتي تهدف لإنهاء أي وجود للجيش السوري والدولة السورية في مناطق الجزيرة، التي تستولي القوات الأمريكية على أجزاء واسعة منها، لاسيما حقول النفط والغاز التي تنهبها القوات الأمريكية بمساعدة “قسد”.

يذكر أن ناشطين في الحسكة والقامشلي حذروا من وقوع كارثة إنسانية جراء حصار “قسد” للأحياء السكنية، حيث تم منع إدخال صهاريج المياه وسيارات الطحين، ما أدى لتوقف المخابز عن العمل ونقص المواد الغذائية في المنطقة بشكل ملحوظ.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق