أخبار
أخر الأخبار

“حقوق الإنسان”: “تركيا اعتقلت سوريين ونقلتهم إلى سجونها وقامت بتعذيبهم”

أكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية، أنها تمتلك وثائقاً رسمية تثبت تورط تركيا باعتقال مواطنين من داخل سورية ونقلهم إلى الأراضي التركية لمحاكمتهم.

“حقوق الإنسان”: “تركيا اعتقلت سوريين ونقلتهم إلى سجونها وقامت بتعذيبهم”

أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية، أنها تمتلك وثائقاً رسمية تثبت تورط تركيا باعتقال مواطنين من داخل سورية ونقلهم إلى الأراضي التركية لمحاكمتهم.

وأوضحت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان، أن القوات التركية والفصائل الموالية لها اعتقلوا /63/ سورياً على الأقل من شمال شرق سورية وقاموا بنقلهم إلى تركيا لمحاكمتهم بتهم قد تؤدي إلى سجنهم مدى الحياة.

وبحسب المنظمة فإن القوات التركية وفصائل مدعومة من قبلها، اعتقلوا مواطنين سوريين بين شهري تشرين الأول وكانون الأول من عام /2019/ في مدينة “رأس العين” شمالي غرب الحسكة، وتم توجيه اتهامات لهم وفقاً لقانون العقوبات التركي رغم أن الجرائم المزعومة ارتكبت في سورية بحسب التقرير.

وثائق رسمية راجعتها المنظمة، أشارت إلى أن عدد المعتقلين السوريين الفعلي في السجون التركية قد يصل إلى /200/ مواطن سوري، وتظهر الوثائق أن أنقرة اتهمت المعتقلين بتقويض وحدة الدولة التركية وسلامتها، والانتساب لمنظمة إرهابية في إشارة إلى “قسد”، وارتكاب جرائم قتل.

وبينت المنظمة أن الاتهامات تستند بشكل أساسي إلى ادعاءات غير مثبتة بأن المحتجزين كانوا على علاقة مع “وحدات حماية الشعب” الكردية والتي تتهمها السلطات التركية بأنها جزء من حزب “العمال الكردستاني” المصنف تنظيماً إرهابياً لدى الحكومة التركية.

شهادات أقارب المحتجزين قالت أن فصيلاً موالياً لأنقرة داهم /15/ منزلاً يوم /14/ تشرين الأول /2019/ واعتقل /15/ مواطناً تم اقتيادهم إلى بلدة “مبروكة” وفقدت عائلاتهم أي تواصل معهم لكنها اكتشفت بعد قرابة شهرين أنهم نقلوا إلى سجن “أورفة” التركي.

وتضم الوثائق صوراً للمعتقلين تظهر تعرضهم للتعذيب في السجون التركية وبحسب شهادة شقيق أحد المعتقلين فإنه أكّد تعرّض أخيه للتعذيب على يد مسلحي الفصائل المدعومة تركياً ثم على يد الأمن التركي.

يذكر أن جريمة اعتقال المدنيين ونقلهم إلى السجون التركية بشكل غير شرعي، تضاف إلى سجل الانتهاكات الواسعة التي ارتكبتها القوات التركية منذ بداية تدخلها في سورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق