أخبار

روسيا: المسلحون خرقوا التهدئة /23/ مرة خلال يوم واحد ضمن مناطق “خفض التصعيد” شمال سورية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد، أن التنظيمات المسلحة في منطقة "خفض التصعيد" شمالي غرب سورية، نفّذت /23/ خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار خلال الـ /24/ ساعة الماضية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد، أن التنظيمات المسلحة في منطقة “خفض التصعيد” شمالي غرب سورية، نفّذت /23/ خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار خلال الـ /24/ ساعة الماضية

وقال نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في “حميميم”، العميد البحري “فياتشيسلاف سيتنيك” في بيان رسمي، أن المركز الروسي رصد /23/ اعتداءً انطلق من مناطق سيطرة مسلحي “جبهة النصرة” وحلفائها، مبيناً أن /13/ اعتداء وقع في إدلب و/5/ في حلب و/3/ في حماة و/2/ في اللاذقية.

ويستمر مسلحو “النصرة” وحلفائها بارتكاب خروقات لاتفاق وقف إطلاق النار في منطقة “خفض التصعيد” منذ إقراره في آذار /2020/، وكان سبق أن أعلنت عدة فصائل متشددة في مقدمتها “جبهة النصرة” أنها لا تعترف بالاتفاق ولا تلتزم به، وسط صمت من جانب تركيا التي تعتبر دولة ضامنة للجماعات المسلحة كونها الداعم الرئيسي لهم، والتي وقّعت اتفاق “موسكو” آنذاك بهذه الصفة.

وتتسبب خروقات المسلحين للتهدئة بوقوع ضحايا وإصابات بين المدنيين، كونها تستهدف المناطق السكنية بالإضافة إلى الأضرار المادية، كما تهدد تلك الخروقات المستمرة حالة الهدوء النسبي في المنطقة وتزيد من احتمالات عودة التصعيد والعمليات العسكرية، فيما كان أعلن الجيش السوري سابقاً جاهزية قواته عند خطوط التماس، تحسباً لأي تطور عسكري قد يطرأ على جبهات القتال بما في ذلك البدء بتحرك جديد نحو مناطق سيطرة “النصرة” وحلفائها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق