أخبار

محكمة تركية تقضي بسجن سوريَّين /20/ عاماً بعد اعتقالهم بشكل غير قانوني

أصدرت محكمة تركية، حكماً قضائياً بالسجن /20/ عاماً على شابين سوريين، تم اعتقالهما داخل الأراضي السورية في وقت سابق، ونقلهما إلى تركيا بشكل غير شرعي.

وأفادت مصادر مطلعة أن الحكم القضائي صدر قبل أسبوع بحق الشابين “عزو خليل المجو” و”حسين محمد العزو”، واللذين اعتقلا على يد الفصائل المدعومة تركياً في مدينة “رأس العين” بريف الحسكة الشمالي الغربي، أواخر العام /2019/، وتم اتهامهما آنذاك بالانضمام إلى “قسد” ومحاربة الجيش التركي، وقتل ضباط أتراك في “رأس العين”.

وأوضحت المصادر أن الشابين معتقلين حالياً في سجن “أورفة” التركي، وهو السجن الذي يتم نقل من تعتقلهم الفصائل الموالية لأنقرة داخل سورية إليه بعد تسلّمهم من قبل السلطات التركية.

وجاء الحكم القضائي بعد تقرير نشرته منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية، أكدت خلاله وجود وثائق تؤكد اعتقال /63/ مواطن سوري شمال شرق سورية ونقلهم بشكل غير شرعي إلى تركيا لمحاكمتهم، وتوجيه اتهامات خطيرة لهم قد تصل إلى السجن المؤبد، مشيرة إلى وجود أدلة أخرى تفيد بأن عدد السوريين الذي نقلوا إلى السجون التركية بشكل غير شرعي قد يصل إلى /200/ شخص.

وتخالف السلطات التركية بهذا الإجراء اتفاقية “جنيف 4” التي تنص المادة /94/ منها على “حظر النقل الجماعي أو الفردي والترحيل للأشخاص المحميين من الأراضي المحتلة إلى أراضي دولة الاحتلال أياً كانت دواعيه”.

وذكر مصدر مطلع لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القوانين الدولية تمنع نقل الأشخاص من دولهم إلى أراضي دولة أخرى لمحاكمتهم بقوانينها، لا سيما وأن الجرائم التي تتهمهم تركيا بارتكابها، وقعت في سورية بحسب المزاعم التركية، ما يعني وجوب أن تكون المحاكمات بالقوانين السورية، إلى جانب مخالفة المحاكمة للشرعية لأنها لم تمنح المتهمين حق توكيل محامٍ أو الدفاع عن أنفسهم، كما أنهم معتقلون منذ أكثر من سنة بشكل تعسفي وغير قانوني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق