أخبار

مسلحو تركيا يعتقلون /5/ شبان في عفرين شمال حلب

اعتقل مسلحو فصيل “لواء سمرقند” /5/ شبان في قرية “كفر صفرة”، التابعة لناحية “جنديريس” بريف “عفرين” شمال حلب.
وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي الفصيل الموالي لأنقرة، داهموا عدداً من منازل القرية، وقاموا باعتقال “أحمد محمد” /22/ عاماً، و”حسن شير” /23/ عاماً، و”مراد خلو” /24/ عاماً، و”عبد الرحمن محمد” /22/ عاماً و”علي حجي” /31/ عاماً.

وأضاف المصدر أن المسلحين اقتادوا الشبان المعتقلين إلى جهة مجهولة وبقي مصيرهم غامضاً، وسط مخاوف عائلاتهم من تعرّضهم للضرب والتعذيب وحتى القتل على يد المسلحين، وفق ما كان حدث لمن سبق وتم اعتقاله في المنطقة، من قبل الفصائل المدعومة تركياً.

ورجّح المصدر أن يقوم المسلحون بالتواصل مع عائلات المعتقلين لطلب فدية مالية مقابل الإفراج عنهم، وهي الطريقة التي لطالما اعتمدتها الفصائل المدعومة تركياً منذ سيطرتها على “عفرين” مطلع العام /2018/.

وتستمر انتهاكات الفصائل الموالية لأنقرة في “عفرين” دون توقف، سواءً عبر حملات الاعتقال والخطف وطلب الفدية، أو بنهب الممتلكات العامة والخاصة في المنطقة، فيما أشارت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” إلى انتهاك جديد ارتكبه مسلحو فصيل “فيلق الشام” المدعوم تركياً مؤخراً، في ناحية “راجو” بريف المنطقة.

وبيّنت المصادر أن المسلحين قاموا بتحطيم شاهدة قبر يعود للشاعر السوري “عارف شيخو” في قرية “كوسا” التي ينحدر منها، وذلك بذريعة وجود كتابة باللغة الكردية على شاهدة القبر، في انتهاك لحرمة المقابر والموتى.

وتمتلك القوات التركية والفصائل الموالية لها سجلاً واسعاً ومطولاً من الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها في الشمال السوري وسط صمت دولي عن محاسبة “أنقرة” وفصائلها عن تلك الانتهاكات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق