أخبار

ترجيحات بوجود جثمان عالم الآثار خالد الأسعد بينها.. العثور على بقايا جثث /3/ أشخاص في تدمر

نقلت مصادر “مركز سورية للتوثيق” معلومات حول العثور على بقايا جثث لـ /3/ أشخاص في منطقة “كحلول” شرق مدينة تدمر، يعتقد أن أحدها تعود لعالم الآثار الشهير “خالد الأسعد” الذي قام تنظيم “داعش” بإعدامه في جريمة بشعة، نشرها عبر فيديو مصور آنذاك.

وأوضحت المصادر أن “الجهات المختصة عثرت على رفات الجثث على بعد /10/ كم شرق مدينة تدمر الأثرية، ليتم انتشالها ونقلها إلى مدينة حمص من أجل إجراء فحص الـ DNA ومعرفة هوية أصحابها”.

وأشارت المصادر إلى أن “توقعات تدور حول أن إحدى الجثث تعود لعالم الآثار الشهير خالد الأسعد، الذي كان تنظيم داعش الإرهابي أعدمه عام 2015، إلا أن لا تأكيدات بعد حول هذا الأمر، ونتائج فحص الحمض النووي المنتظرة هي التي ستؤكد الأمر من عدمه”.

وكان عالم الآثار السوري خالد الأسعد يشغل منصب مدير آثار ومتاحف تدمر، وهو صاحب خبرة كبيرة في مجال الأبحاث الأثرية، حيث تسجل له العديد من المشاركات في البعثات الأثرية الأجنبية الخاصة بأعمال التنقيب والترميم بتدمر، كما ساهم بإعادة بناء أكثر من /400/ عمود كامل من أروقة الشارع الطويل ومعبد “بعل شمين” ومعبد “اللات”، بالإضافة لأعمدة ومنصة وأدراج المسرح.

كما يسجل للأسعد ما يقارب /700/ قطعة نقدية فضية مكتشفة من قبله، ومساهمته في اكتشاف لوحة فسيفساء سليمة تؤرخ بالقرن الثالث، وهو حاصل على وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة، وأوسمة استحقاق من جمهوريات فرنسا وبولونيا وتونس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق