أخبار
أخر الأخبار

رغم القرارات الدولية … المخابرات التركية تواصل إرسال المسلحين السوريين إلى ليبيا

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر خاصة، أن المخابرات التركية ما زالت مستمرة في عمليات إرسال المسلحين من سورية إلى ليبيا.

رغم القرارات الدولية … المخابرات التركية تواصل إرسال المسلحين السوريين إلى ليبيا

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصادر خاصة، أن المخابرات التركية ما زالت مستمرة في عمليات إرسال المسلحين من سورية إلى ليبيا.

وبحسب المصادر، فإن دفعة من مسلحي الفصائل السورية الموالية لأنقرة تقدّر بنحو /140/ عنصراً، تعتزم العودة إلى سورية، في الوقت الذي تجهّز خلاله المخابرات التركية دفعة مماثلة لإرسالها للأراضي الليبية.

وقالت المصادر أن عملية التبديل بين المسلحين ستتم خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث ينتظر عودة العناصر من ليبيا، ليتم بعدها نقل دفعة جديدة عوضاً عنهم إلى تركيا تمهيداً لنقلهم بالطائرات نحو ليبيا.

ورغم توقف القتال في الأراضي الليبية والاتفاق بين الأطراف المتصارعة على انتخاب هيئة تنفيذية تشكّل حكومة موحدة للبلاد بهدف توحيد المؤسسات وإجراء انتخابات وإنهاء تغول كافة القوات الأجنبية في ليبيا، إلا أن أنقرة لا تزال مصرة على متابعة تدخلها العسكري المباشر في الأراضي الليبية.

وتخالف تركيا كافة القرارات الدولية حول ليبيا، والقانون الدولي الذي يمنع انتهاك سيادة الدول، كما تتجاهل الاتفاق الذي توصلت إليه أطراف النزاع الليبية، حيث أجمع الليبيون على إنهاء تواجد القوات الأجنبية في بلادهم، بينما ترفض أنقرة الانسحاب من الأراضي الليبية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق