أخبار
أخر الأخبار

البنتاغون: حماية آبار النفط في سورية لم تعد مهمتنا

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" اليوم، أن قواتها المتواجدة في سورية لم تعد مسؤولة عن حماية آبار النفط.

البنتاغون: حماية آبار النفط في سورية لم تعد مهمتنا

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” اليوم، أن قواتها المتواجدة في سورية لم تعد مسؤولة عن حماية آبار النفط.

وقال المتحدث باسم “البنتاغون” “جون كيربي” إن موظفي وزارة الدفاع الأمريكية ومقاوليها، لم يعد مسموحاً لهم مساعدة أي شركة خاصة تسعى لاستغلال الموارد النفطية في سورية، ولا مساعدة موظفي هذه الشركة أو وكلائها.

وأضاف “كيربي” في حديثه عن مهام القوات الأمريكية في سورية، أن العسكريين المتواجدين في شمال شرق سورية والبالغ عددهم /900/ جندياً، موجودون لدعم مهمة محاربة تنظيم “داعش” فقط وهو السبب الرئيسي لوجودهم. وفق زعمه.

ويأتي إعلان الوزارة الأمريكية لتعديل أهداف الوجود العسكري في سورية عمّا كانت عليه خلال فترة إدارة الرئيس السابق “دونالد ترامب”، حيث أعلنت إدارة الرئيس الحالي “جو بايدن” أنها ستصلح ما خرّبه “ترامب” في السياسات الأمريكية.

وكان “ترامب” أعلن قبل عامين أنه سيبقي على عدد من القوات الأمريكية في سورية لحماية آبار النفط، وقال حينها أن القوات الأمريكية ستأخذ “حصتها” من النفط السوري.

وكانت وقّعت “قسد” في تموز من العام الماضي، اتفاقاً مع شركة أمريكية خاصة تدعى “دلتا كريسنت إينيرجي”، من أجل تحديث آبار النفط التي تستولي عليها “قسد” بدعم من القوات الأمريكية، وتقوم بتهريب النفط المستخرج منها إلى خارج الأراضي السورية.

البنتاغون: حماية آبار النفط في سورية لم تعد مهمتنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق