أخبار
أخر الأخبار

“قسد” تعتدي على أهالي بلدة “الشحيل” وتحرق دراجات نارية في سوق البلدة

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بمداهمة مسلحي "قسد" بشكل مفاجئ، سوق بلدة "الشحيل" شرق دير الزور يوم الثلاثاء، واعتدائهم على عدد من المدنيين بالضرب بعد حرقهم لدراجاتهم النارية، دون معرفة الأسباب.

“قسد” تعتدي على أهالي بلدة “الشحيل” وتحرق دراجات نارية في سوق البلدة

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بمداهمة مسلحي “قسد” بشكل مفاجئ، سوق بلدة “الشحيل” شرق دير الزور يوم الثلاثاء، واعتدائهم على عدد من المدنيين بالضرب بعد حرقهم لدراجاتهم النارية، دون معرفة الأسباب.

وبينت المصادر أن دوريات من “قسد” دخلت السوق وأغلقت الشوارع المؤدية له، ومن ثم قامت مجموعة منها بمصادرة أكثر من /10/ دراجات نارية من أصحابها، وأضرموا النار فيها أمامهم.

وأشارت المصادر إلى أن هذا الأمر أثار غضب الأهالي الذين حاولوا إيقاف مسلحي “قسد”، ومحاولة معرفة سبب إحراقهم الدراجات، إلا أن الأخيرين واجهوا الأهالي بالاعتداء عليهم بالضرب وإطلاق النار بشكل عشوائي في السوق، قبل أن ينسحبوا من البلدة دون اعتقال أحد منها”.

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن عدة قرى في ناحية “مركدة” بريف الحسكة الجنوبي، تعرضت لمداهمات أيضاً من قبل مسلحي “قسد” الذين اعتقلوا عدة مدنيين منها، دون معرفة الأسباب.

وأوضحت المصادر أن المداهمات طالت قرى “الحدادية” و”عفرة” و”البجاري”، التي تعرضت عدة منازل فيها لعمليات تخريب أثناء اعتقال أصحابها الذين اقتيدوا لجهة مجهولة.

يذكر أن الاعتقالات التعسفية التي تقوم بها “قسد” في المناطق الخاضعة لسيطرتها أصبحت أمراً شبه يومي، بغض النظر عن ذرائعها المختلفة، الأمر الذي يزيد من حالة الغضب الشعبي المنتشرة في كافة تلك المناطق ضد “قسد” وقوانينها الجائرة وممارساتها القمعية بحق الأهالي.

“قسد” تعتدي على أهالي بلدة “الشحيل” وتحرق دراجات نارية في سوق البلدة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق