أخبار
أخر الأخبار

إصابة عدد من المسلحين باقتتال بين فصيلين في بلدة “بزاعة” بريف حلب

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بإصابة عدد من المسلحين جراء اقتتال حصل يوم الأربعاء بين فصيل "فرقة الحمزات" المدعوم تركياً من جهة، وتنظيم "الجبهة الشامية" من جهة أخرى، وذلك في بلدة "بزاعة" بريف حلب الشمالي الشرقي.

إصابة عدد من المسلحين باقتتال بين فصيلين في بلدة “بزاعة” بريف حلب

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بإصابة عدد من المسلحين جراء اقتتال حصل يوم الأربعاء بين فصيل “فرقة الحمزات” المدعوم تركياً من جهة، وتنظيم “الجبهة الشامية” من جهة أخرى، وذلك في بلدة “بزاعة” بريف حلب الشمالي الشرقي.

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات جاءت جراء قيام مسلحي “الجبهة الشامية” بإيقاف سيارة تابعة لمسلحي “فرقة الحمزات” عند مدخل بلدة “بزاعة”، تحوي مواد مهربة من تركيا.

وأشارت المصادر إلى أن مسلحي “الجبهة” منعوا السيارة من دخول البلدة، الأمر أدى لنشوب شجار بينهم وبين مسلحي “فرقة الحمزات”، الذين كانوا يرافقون السيارة المذكورة، ليتطور الشجار إلى اشتباكات اندلعت بين الطرفين، ازدادت حدتها عقب وصول تعزيزات لـ “الحمزات” إلى المنطقة.

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات استمرت لحوالي الساعتين بعد تحصن مسلحو “فرقة الحمزات” عند مدخل “بزاعة”، وأسفرت عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن /10/ مسلحين من الطرفين، قبل انسحاب مقاتلي “الجبهة الشامية” من المنطقة.

وتنتشر الخلافات بشكل كبير بين مختلف الفصائل المسلحة المدعومة تركياً، الأمر الذي يعكس حالة الضعف الأمني السائدة في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، بما يزيد من معاناة الأهالي هناك، وخاصة أن تلك الخلافات تتمحور أسبابها حول توزيع المسروقات والأتاوات، فيما يسقط بنتيجتها عدد كبير من الضحايا المدنيين.

إصابة عدد من المسلحين باقتتال بين فصيلين في بلدة “بزاعة” بريف حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق