أخبار
أخر الأخبار

مسلحو “السلطان مراد” يستولون على ممتلكات المدنيين في مدينة “رأس العين”

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بقيام مسلحي فصيل "السلطان مراد" المدعوم تركياً، بالاستيلاء على ممتلكات خاصة ومحال تجارية في مدينة "رأس العين" بريف الحسكة، وسط تهديدهم أبناء صاحب تلك الممتلكات بالاعتقال.

مسلحو “السلطان مراد” يستولون على ممتلكات المدنيين في مدينة “رأس العين”

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بقيام مسلحي فصيل “السلطان مراد” المدعوم تركياً، بالاستيلاء على ممتلكات خاصة ومحال تجارية في مدينة “رأس العين” بريف الحسكة، وسط تهديدهم أبناء صاحب تلك الممتلكات بالاعتقال.

وأوضحت المصادر أن “المحال التجارية تعود لمواطن من أهالي المدينة يتلقى العلاج في الحسكة، أي أنه غير متواجد في المدينة، لكن أبناءه يشرفون على عمل تلك الممتلكات”.

وأشارت المصادر إلى أن مسلحي الفصيل تذرعوا في عملية استيلائهم على تلك الممتلكات بأن صاحبها غير موجود، مدعين أن الهدف من الاستيلاء هو “الحماية”، رغم أن الأبناء متواجدين وهم من يعملون ويشرفون على تلك المحلات.

وبينت المصادر أن “الممتلكات تتضمن محلات تجارية وبعض المستودعات ضمن الأبنية الموجودة فيها، وجاءت عملية الاستيلاء عليها عبر مداهمة قام بها المسلحون، انتهت بطرد الموجودين في تلك العقارات”.

وأضافت المصادر أن “أبناء صاحب تلك العقارات حاولوا منع المسلحين من الاستيلاء عليها، معبرين عن استيائهم ورفضهم للأمر الذي أتى بحجة واهية، ليتعرضوا للتهديد من قبل المسلحين بالاعتقال، بعد أن دخلوا معهم في مشادة كلامية كادت أن تصل للضرب”.

ولا تعد هذه الحادثة بالجديدة على مدينة “رأس العين” التي شهدت منذ سيطرة الفصائل المسلحة والجيش التركي عليها العديد من هكذا ممارسات تعسفية يتم خلالها الاستيلاء على منازل المواطنين وتهجيرهم، بغرض توطين المسلحين وعوائلهم بتلك المنازل، أو تحويلها لمقرات عسكرية تابعة لهم.

وزادت حادثة الاستيلاء على تلك الممتلكات من حالة التوتر الموجودة في مدينة “رأس العين” التي كانت شهدت منذ أيام اقتتالاً عنيفاً اندلع فيها بين مجموعتين من مسلحي فصيل “فرقة الحمزات”، جراء خلاف فيما بينهم على توزيع المسروقات والأتاوات، أدى لمقتل /3/ مسلحين وجرح /5/ آخرين، في ظل انفلات أمني مستمر تعيشه المدينة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق