أخبار
أخر الأخبار

تحذيرات روسية من تحضير “الخوذ البيضاء” لاستفزاز كيماوي في إدلب لاتهام الجيش السوري

حذّرت وزارة الدفاع الروسية، من استفزازات جديدة يحضّر لها عناصر منظمة "الخوذ البيضاء" المرتبطة بـ "جبهة النصرة" في إدلب.

تحذيرات روسية من تحضير “الخوذ البيضاء” لاستفزاز كيماوي في إدلب لاتهام الجيش السوري

حذّرت وزارة الدفاع الروسية، من استفزازات جديدة يحضّر لها عناصر منظمة “الخوذ البيضاء” المرتبطة بـ “جبهة النصرة” في إدلب.

وقال نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة والتابع لوزارة الدفاع الأدميرال “فياتشيسلاف سيتنيك”، أن المسلحين في إدلب يستعدون لاستفزاز جديد ضد الدولة السورية، حيث وصل عناصر من “الخوذ البيضاء” إلى إدلب مع معدات لتصوير مقاطع الفيديو.

وكشف “سيتنيك” عن ورود معلومات للمركز تفيد بأن المسلحين يستعدون للقيام باستفزاز جديد، بهدف اتهام الجيش السوري بأنه استهدف مناطق مدنية في إدلب، مشيراً إلى رصد حركة غير طبيعية لمسلحي “النصرة” في بلدة “الفوعة” بريف إدلب.

وجدد “سيتنيك” دعوة المركز الروسي للجماعات المسلحة، للتخلي عن الاستفزازات والأعمال القتالية والسير في طريق التسوية السلمية للوضع في مناطق تواجدهم، مشيراً من جانب آخر إلى أنه لم يتم تسجيل خروقات لوقف إطلاق النار في منطقة “خفض التصعيد” خلال الساعات الـ /24/ الماضية.

وكانت تورطت منظمة “الخوذ البيضاء” التابعة لـ “النصرة”، في العديد من عمليات تصوير المقاطع المزيفة، وفبركة حوادث قصف، لاتهام الجيش السوري في أكثر من مناسبة، لا سيما حوادث القصف الكيماوي المزعوم سواءً في “الغوطة الشرقية” أو في “خان شيخون” وغيرها، حيث لعبت دوراً رئيسياً في إخراج رواية “النصرة” إعلامياً، واستغلت الدعم الغربي لها من أجل تسويق اتهاماتها المزعومة ضد الجيش السوري.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية كانت حذرت مراراً من تنفيذ استفزازات مماثلة، ودعت للانخراط في اتفاقات التسوية والمصالحة في كافة المناطق السورية لإعادة الأمن والاستقرار إليها من جديد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق