ملفات

مصادر “مركز سورية للتوثيق”: “مروحياتٌ تركية نقلت تعزيزات كبيرة للمسلحين من ريف حلب إلى جبهات القتال في إدلب وحماة”

أفادت مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن “تعزيزات عسكرية كبيرة للمسلحين اتجهت من ريف حلب الشمالي إلى الخطوط الدفاعية الأولى المواجهة لخط تقدم الجيش السوري في ريفي إدلب وحماة”، مشيرةً إلى أن التعزيزات الجديدة تم نقلها بدعم مباشر من الجيش التركي الذي أرسل عدداً كبيراً من مروحياته لنقلها.

وبينت المصادر بأن المسلحين الذين تم استقدامهم إلى إدلب وحماة يتبعون لما يسمى بـ “القوات الخاصة” التابعة لـ “الجبهة الوطنية للتحرير” التي تتقاسم السيطرة على محافظة إدلب مع “جبهة النصرة”.

وأكدت المصادر أن “المروحيات التركية قامت بنقل المسلحين من مناطق ريف حلب الشمالي تحت ذريعة نقل المصابين إلى المشافي، في حين بينت مصادر أخرى من ريف ادلب بأن “الطائرات التركية شوهدت وهي تقوم بإنزال تلك الفصائل عبر الحبال دون أن تهبط على الأرض”، الأمر الذي ينفي جملةً وتفصيلاً كل المزاعم التركية حول نقل المروحيات للمصابين.

وفي سياق متصل، حصل “مركز سورية للتوثيق” على مقطع فيديو يظهر فيه قائد تنظيم “هيئة تحرير الشام” المعروف بمسماه السابق “جبهة النصرة”، “أبو محمد الجولاني”، أثناء وقوفه في إحدى جبهات القتال بريف حماة”، حيث اختصر الجولاني ظهوره بكلمات قصيرة دعا فيها مسلحيه إلى الصبر والثبات وصد تقدم الجيش السوري بكل ما أوتي لهم من قوة.

وفي السياق أيضاً، أشارت مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق” إلى أن “ضباطاً أتراك وصلوا مساء يوم السبت إلى نقاط المراقبة التركية في ريفي حلب وإدلب”، حيث وصلت عدة سيارات من نوع “جيب” ترافقها عربات مُدرّعة تركية، جالت تباعاً على النقاط التركية لفترات قصيرة.

وأتت الزيارة في أعقاب التقدم السريع الذي حققه الجيش السوري على محور ريف حماة الشمالي من خلال سيطرته على قرى وبلدات “كفرنبودة”، “الجمازية”، “باب الطاقة”، “المستريحة”، “الشريعة”، “قلعة وبلدة المضيق”، “تل عثمان”، “تل هوّاش” و”التوينة”، إلى جانب قريتي “العريمة” و”ميدان غزال” في ريف إدلب الجنوبي.

يذكر أن الجيش السوري كان استهدف يوم الأحد غرفة العمليات الرئيسية لـ “النصرة” في قرية “الهبيط” بريف حماة، عبر غارة للطيران الحربي السوري، أسفرت عن تدمير المقر بشكل كامل ومقتل من فيه، بالإضافة لاستهداف تحركات المسلحين محيط بلدة “الصهرية” بريف حماة الشمالي الغربي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق